عاممقالات

فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً


( فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً )  

كتب : طاهر النجار
كم تتعلق قلوبنا نحو أمر ما وتهفو أرواحنا إليه وقد نحزن في حال فواته ثم تتجلى الأمور وتتضح الحقائق أن في فواته خير لنا
كم تمنى شخص منصبا ما وفاته ,, ثم وفق لما هو خير منه
قد تنفصل زوجة عن زوجها فترزق بمن هو خير منه
وقد ينفصل زوج عن زوجته مكروها على ذلك ويرزق خير منها
والناس يدبرون امورهم دون المشيئة. والله في كل يوم محدث شأنا عكس مادبروا
فلذا لا تقدموا على افعال او اقوال دون ان تقدموا المشيئه
ونظل نحن بني البشر ذوي قدرات محدوده ونظرات قاصرة ورؤى سطحيه
روعة الحياة وجمالها في لجوء الفرد إلى علام الغيوب في كل شؤونه
فإذا تاقت نفسك الى امر فليكن دعاؤك
ا( اللهم اكتب لي هذا الأمر إن كان خيرا لي , واصرفه عني إن كان غير ذلك )ا
وقل اللهم رضنى فيما قضيت وعافنى فيما ابقيت حتى لا احب تعجيل ما اخرت ولا تأخير ماعجلت ورضنى فيما قضيت
وبعدها نم قرير العين هانيها
دع المقادير تجري في اعنتها .. ولا تبيتن الا خالي البال
لا تتألم إذا فاتك مأرب
ولا تبك إذا استعصى عليك منال واذا اردت البكاء فبين يدى الملك الرحمن
فالخير كل الخير فيما كتب لك ,رب الارض والسموات وكم من أمر اصبح أخره .سعيدا. بعدما ساءت أوائله
( فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: