أخبار وفنعام

حفل تكريم“محمد محمود على موسي” وكيل عام الإدارة التعليمية بالداخلة





حفل تكريم“محمد محمود على موسي” وكيل عام الإدارة التعليمية بالداخلة ” لبلوغه سن المعاش “



الــوادي الجديد : ياسـر حسـن محمـد 
شهدت اليوم مدينة موط بالداخلة يوما لا مثيل له حاشد بالجموع التى وفدت من جميع أنحاء محافظة الوادي الجديد من باريس بالخارجة شرقا وحتى الفرافرة غربا .
بحضور المحاسب ”سيد محمود ” رئيس مركز ومدينة الداخلة والعديد من رؤساء المصالح الحكومية والمنظمات الأهلية العامة والخاصة لتكريم رائد من رواد التعليم بالداخلة الحاج “““محمد محمودعلى” وكيل عام الإدارة التعليمية بالداخلة لبلوغه سن المعاش القانونى .
ومن الحضور أيضا قيادات ورموز مركز الداخلة من التعليم والخارجه و العديد من رؤساء الأقسام ومديرى الإدارات التعليمية ومديرى المراحل والإدارات بالمديرية و المدارس والموجهين ورؤساء الوحدات المحلية بالمركز ورؤساء المصالح الحكومية و مصطفى محمد على نقيب المعلمين بالمحافظة ومجدى مرسى موجة اول التربية المسرحية.
– وعدد من الصحفيين محمد علي يماني و عماد سبع و ياسر حسن محمد ومحمد عمر.
وبدأ الحفل بتلاوة كتاب الله عز وجل بصوت الشيخ محمود محمد يوسف و توالت الفقرات والعروض الفنية كلها تتحدث عن وكيل الإدارة والفترة العصيبة التى تولى فيها هذا المنصب مرورا بثورتين عظيمتين وإنجازاته فى العملية التعليمية .
ثم توالت كلمات الحضور التى لم تخرج أيضا عن سلوك وخلق وإنجازات المحتفى به سواء على مستوى المحلى أو على مستوى المحافظة
ومن القيادات التى تحدث عن المحتفى به محمد احمد سليمان مدير ادارة بلاط والمحاسب سيد محمود رئيس مركز ومدينة الداخلة الذى قال فى وسط حديثة رب أخ لم تلده أمك وأبلغ تحيات اللواء محمود عشماوى محافظ الوادى الجديد واعتذاره عن الحضور ومنحه شهادة تقدير من المحافظة نيابة عن اللواء المحافظ. وتحدث أيضا فريده البرنس و الدكتور أحمد العرينى وكيل الإدارة السابق و وجدى واصف دسوقى رئيس اللجنة النقابية بالداخلة و عبدالله سفينه مدير ادارة مرحله التعليم الابتدائى وزكزيا وكيل إدارة الفرافرة التعليمية و وصفى حسن مدير إدارة باريس التعليمية عدد من مديرى المدارس .
وتم عمل عدد من الفقرات الفنية والشعرية تصب جميعها فى مدح الرجل المخلص والمحبة لعمله ووطنه عروس الحفل المحتفى به ..
واختتم الحفل بكلمة الاستاذ صلاح محمد صلاح وكيل وزارة التربية والتعليم سابقا الذى تحدث باستفاضة عن مدى حبه لشخص محمد محمود وعن الفترة الوجيزة التى قضاها معه منذ توليه وكيل الوزارة وقدم الشكر له ولجميع الحضور .
واختتم الحفل بكلمة المحتفى به وبدأ بتقديم واجبات الشكر والتقدير لكل من حضر من أصغر طفل إلى أكبر رجل فى القاعة واقسم على أن هذا هو يوم ميلاده وليس اليوم الذى ولد فيه هو يوم ميلاده وانحنى إجلالا للجميع لما لمسه من حب فى عيونهم وتحدث عن بعض المواقف الصعبة فى حياته وقدم بعض النصائح الثمينة لكل قائد مؤسسة تعليمية .
والصور تتحدث عن هذه المشاعر التى تأصلت فى الحضور من بكاء وحب وفراق وعتاب وشوق ومودة وإثاره…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: