عاممقالات

الامير محمود 2016 يهزم التتار الحديث




الامير محمود 2016 يهزم التتار الحديث.


كتب :احمد عباس ….
مما لاشك فيه صراع القوه وفرض السيطره واستعمار الدول في الماضي والحروب العالميه افرزت فتوات العالم. ..الذين يشكلون مراكز القوي ومنهم تشكلت الامم المتحده ومجلس الامن وحرص ان تكون العضويه الدائمه للدول المتحاربه الكبري في الحربين العالميتين …..وهنا ظهر فتوه العصر الحديث الذي يتحكم في مقدرات الامور …ويستخدم عصا ضد الدول الصغيره لتنفيذ مطالب الدول العظمي …..
وفكروا في انشاء محكمه العدل الدوليه .وكذلك الاعلان العالني لحقوق الانسان ومنظمه العفو الدوليه ….الخ ….الغرض منهم في انشائهم نبيل ولكن لا تطبق قواعدها الا علي الضعقاء. فحق الفيتو يستخدم ضد ادانه الدول الكبري ويستخدم سلاحا للكبار لفرض سيطرتهم علي الصغار …..ولا ننسي احلام العالم كانت غير ذلك بعد الحرب ولكن هذه شروط المنتصر علي الخاسر ……كل ذلك غير العالم .
والدول الصغري يجب ان تحتمي بفتوه كبير ضد الاخر لاحداث توازن ……هذا حال كل الدول .
ولكن بعد تغيير خريطه العالم واضعف الدب الروسي اقتصاديا …واصبحت امريكا هي زعيمه العالم …تفرض شروطها وتستغل جمييع الاجهزه الدوليه لمساعدتها علي تنفيذ غرضها وتستخدمها ادوات لتنفيذ المطلوب ……..
اختلت موازين القوي …واصبح يحكم العالم قوه واحده تتحكم فيه وفي مقدراته …مما ادي لاختلال التوازن …
هذا هو حال العالم الان صراعات وحروب تصطنعها الدول الكبري وتفرض حدوثها وفق لهواها وتستخدمها لمصلحتها …..
ومما لاشك فيه سقوط الاتحاد السوفيتي وانحسار النظم الاشتراكيه. غلبه النظم الرأسماليه….ادي للاختلال التوازني في الكره الارضيه ….ّفقد علمنا التاريخ ان استقرار العالم.يجب وجود قوتيين متوازيتين يتنافسان ليحدث التوازن العالمي .
فها نحن امام فتوه القرت الواحد والعشرين ..دائما القوه تفرض نفسهاوهيمنتها …
ولكن هل تتغيير موازين القوي في العالم قريبا ليحدث توازنا …..هذا كان حديث اليوم بيني وبين ا/محمد عبد العليم اثنا رجوعنا من قنا بعد المرافعه في قضيه قتل …..ولكن الطريق طويل ولم ينتهي وجلسنا نتجاذب الحديث ….
وفي الاستراحه كان يجلس مهندسا …كبيرا في طريقه للقاهره وما ان عرف اني محاميا ….صار حديثا شيقا بيننا …..واتفق معنا ان الفتوه الاوحد لايصلح لقياده العالم ولاب من وجود توازن …
وصلنا اسيوط …والقطار والطريق طويل …لكن الحمد لله اني لقيت تذاكر …لاننا عارفيين المشكله الازليه في قطار الصعيد.
خرجت عن الموضوع انا اسف لكن ا /محمد سال ما هو الحل …
فقلت من وجهه نظري الضئيله …ان دوام الحال من المحال …فالتاريخ علمنا ان امم قد نشأت واخري هدمت …وما اقرب اليوم بالبارحه …..بالفرس والروم وصراعهما..
لكن الاستعمار كما هو لم يتغيير الا المكياج الذي يغييره علي وجهه .
كانت بريطانيا العظمي وفرنسا يحتلان العالم ….وتغيرت الخريطه واشترك معهم بقيه الدول الاوربيه باحتلال العالم ….وسقوط الدوله العثمانيه ادي لطمع الاستعمار في تقسيم الامه العربيه لدويلات صغيره واحتلالها جزاء لفرنسا وايطاليا وانجلترا ….كما نعلم وطبقت خطه سايكس بيكو بتقسيم الامه العربيه الي دول …
واذا بالتاريخ يغير وتظهر الحركات التحرريه في الوطن العربي بدايه بثوره 52……
ولكن .التاريخ يعود من جديد وترجع خطه سايكس بيكو الحديثه بتقسيم الدول الي دويلات صغيره هذا ما يسموه بالربيع العربي من اجل احتلالها بطريقه جديده واضعافها …واستخدموا الحروب الحديثه،…لم تكن حرب بسلاح ولكن بشراء ضعاف النفوس من الشعب لاحداث الفوضي،وحروب داخليه وثورات مصطنعه لتنفيذ المخطط الغربي 
ولكن الله …خيب رجاهم افشلت مصر وشعبهاالعظيم تنفيذ الخطه …بتقسيم مصرواشتعال الفتنه بين اطراف الشعب الواحد .. وانتصرت اراده المصريين وقامت ثوره30يونيه .
ولكن الفتوه هل يسكت ويترك مصر بحالها…
حاول اشعال الفتنه بين المسلميين والمسيحيين وبين الجيش والشعب وفشل عمل مؤمرات داخليه كثيره وفشلت..ضرب طياره الركاب الروسيه في شرم الشيخ .للقضأء علي السياحه …وبداء الحصار
الاقتصادي لتركييع مصر، وتجويعها ..للقضاء عليها… 
وبنفس الطريقه لم يستخدم طلقه رصاص ولحده 
بل استخدم المرتشيين والفاسدين لافساد الوطن واحتكار السلع وغلاء الاسعار…. ووقف وصول الدولار من المصريين بالخارج بعد ضرب السياحه لاضعاف الجنيه للمصري ……هذه هي الحرب الجديدمحاولات فرض حصار اقتصادي لازهاق الشعب ودفعه لكره الحاكم وللحكومه ودفعه للانقلاب علي السلطه …هذا هوحالنا الان .
من عدونا …واحد مننا بيستغل الظروف باحتكار السلع. غلاء الاسعا. الغير منطقي والغير طبيعي 
لقد تجمعت كل قوي الشر ضد مصر وشعبها العظيم 
اتسقط مصر …….لا لا.
فالتتار قضوا علي كل الدول في العالم وذبحوها وبعثوا رسلهم الي مصر ونجحوا في القضاء علي الملوك والامراء بقتلهم البعض …وذهب رسولهم …
وابلغهم عبارته الشهيره بعد وفاه شجره الدر …..اكلم مين في مصر ………
فكانت المفاجاه بتنصيب احد الجنود المماليك واعلاءه علي عرش مصر ووقف بجواره كل ابشعب المصري …وانتصرت مصر علي التتار ………وانحسر العدوان ……
الاتذكرك هذه القصه بحالنا الان …
انا اسف قلبت تاريخ النهارده …
لكن التاريخ يعيد نفسه ……..مع تغيير الشخصييات …..
اتعرفون من هو محمود 2016الذي يقود الحرب ضد التتار ….الان ويلتف حوله الشعب المصري لصد تتار العصر الحديث …….
اترك الاجابه لكم …احنا داخليين علي المحطه. نفسي انزل اتمشي تعبت من السفر النهارده …..
وتصبحوا علي خير ….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: