عاممقالات

المواطن المصرى بين سندان قرارت الحكومة ومطرقة غلاء الاسعار



المواطن المصرى بين سندان قرارت الحكومة ومطرقة غلاء الاسعار.
كتب: صبرى جاد.
يعيش المواطن المصرى حالة من الغضب والاحتقان بسبب اتخاذ الحكومة المصرية قرارت اقتصادية مثل تحرير سعر الصرف وهو مايطلق علية تعويم الجنية وكذلك رفع جزء من الدعم على المواد البترولية وغلاء اسعار البنزين والسولار والغاز وكل هذا جاء بعد اصدار قانون الخدمة المدنية وقانون القيمة المضافة من مجلس النواب المتحدث باسم الشعب والذى وافق على برنامج الحكومة ومنحها الثقة لتصدر هذة القرارات المجحفة وتقول زينب ابو الصفا امينةالمراءة بالمحليات للشباب ان الوقت غير مناسب لاصدار مثل هذة القرارات التى سيعقبها موجة من غلاء الاسعار وقد يستغلها بعض التيارات المناهضة للدولة. واكد ايضا محمود كشك امين الشباب بالمحليات ان رفع اسعار الوقود ترتب علية ارتفاع اسعار المواصلات والسلع الاساسية مما يكون سبب لغضب المواطن وزيادة المعاناه. وتقول هيام محى الدين الصحفية ان تحرير سعر الصرف يقضى على السوق السوداء وتجار العملة وكذلك ينعش التصدير والاستثمار ولكنة يتسبب فى غلاء الاسعار لخفض قيمة الجنية وكذلك زيادة الدين الخارجى والوقت غير مناسب لذلك والمواطن سيعانى من كل هذا وصرح صبرى عبدة منسق تمرد النواب ان كل هذة القرارات ضد العدالة الاجتماعية ويحب ان يحاسب مجلس النواب بالخيانة لموافقتة على برنامج الحكومة ومنحها الثقة واصدار قوانين ضد العدالة الاجتماعية والعيش وفى النهاية اكد المتسق العام لتمرد ان الحزن والهم يسيطر على الشباب عندمايترحم المواطن على زمن حكم مبارك وطالب القيادة السياسية بالتدخل لوقف هذة القرارات حتى لايسبب انفحار عند الشعب المصرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: