شعر وحكاياتعام

آيات الجنون

آيات الجنون …

شعر : مصطفى الحاج حسين .
يسرقني وجهكِ

كلّما فضّت عنّي الدّروب

يتسلّل إليّ من دمي

تطلّ عيناكِ من شقوق آهتي

يرتمي نبضي في سحرهما

وتمضي بي الآفاق

بأجنحة الحنين

وأتوه عن وجعي

أتزود برفيف المنى

وأركض مع شعاع الشوق

نحو أنفاس الندى

أمرّ على آلامي أودعها

وأبشّر غمام الرؤى

بأنّ جياد اللهفة

تحملني لألقاكِ

سأذهب برفقة الومض

إلى ساحات البرق

أملأ أنفاسي من وهج الشغف

وأعتّق خمرة الارتعاش القصي

وأستحلف الأنداء الشفيفة

عن بوح عنقكِ الطافح بالاشتعال

ياحمم الندى الجامح بالفتنة

ياعبق الانفجار الشّهي

وجهكِ يسكن خارطة الهيام

يسحق لغتي حين تهمٌ

جوارحي بالكلام

يرتبك السّديم في حنايا دمي

حين تبدأ أصابعي بلملمةِ

احتراقي

يسترق وجعي النّظر إلى ظلالكِ

أنتِ ..

من كتب الكون لكِ الرسائل

ضمّنها قصائد من شموس

وبعث لكِ القمر رسولاً

يخطب منّك بسمتكِ

وكان قلبي يتلهف لإلتفاتة منكِ

نظرة من قلبكِ كفيلة

أن تسعد المدى

وتجعل المجرات تحتفل

سبعة أدهر

في سبع سماوات

وسبع أراض راقصة

يافرحة الدّنيا الحزينة

تناديكِ .. بنابيع شراييني

وبوابات عطشي

وغمامات هواجسي الصاخبة

وأرى في وجهكِ

قيثارة البحر المشظى

وأمواج الرحيل المبعثر

وهذيان النشوة اللائبة

يا حلم ذنوبي

وآثام نبضي

وآيات جنوني .

11/11/2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: