عاممقالات

طرق المكافحة المتكاملة للقواقع والبزاقات الأرضية



طرق المكافحة المتكاملة للقواقع والبزاقات الأرضية

أ- الطرق الزراعية : 
تعتبر الطرق الزراعية من أهم الطرق المؤثرة في مكافحة هذه الحيوانات وتعتمد هذه الطرق علي تغيير الظروف المناسبة لنموها وتكاثرها وعلي سبيل المثال :
1. عمليات الحرث والعزيق وتقليب التربة جيداً يؤدي إلي تعريض البيض والصغار لأشعة الشمس وجفافها وموتها .
2. العناية بنظافة الأرض والتخلص من الحشائش يقضي علي العديد من الأفراد المختبئة فيها من أشعة الشمس وذلك بتعريضها للجفاف .
3. التخلص من بقايا المحاصيل السابقة ومخلفات عمليات التقليم وخلافة تؤدى إلي التخلص من العديد من الأفراد التي تقضي فترات بياتها مختبئة في هذه البقايا خاصة مع قوقع البرسيم الزجاجي الذي يقضي فترة بياته الصيفي في هذه المخلفات .
4. العناية بالتقليم والتخلص من الأفرع المصابة بحرقها واختيار طرق التربية المناسبة التي تؤدي إلي فتح قلب أشجار الفاكهة وتعرضها لأشعة الشمس يقلل من الإصابة بالقواقع .
5. تعتبر مصدات الرياح حول مزارع الفاكهة والخضار ونباتات الزينة مأوي جيد للقواقع وعلي ذلك فإن الإهتمام بها يؤدي إلي تقليل أعداد هذه الآفة .
6. إطالة فترات الري وعدم الإسراف يؤدي إلي تقليل نسبة الرطوبة الأرضية والجوية وبالتالي نشاط القواقع .
ب- الطرق الميكانيكية : 
تتم هذه الطريقة بوسائل شتى منها : 
1. جمع القواقع المتواجدة تحت الأشجار وعلي الجذوع والأفرع يدوياً وحرقها .
2. وضع أكوام من السماد البلدي في أركان الحقول المصابة لتنجذب القواقع إليها ثم جمعها وحرقها .
3. وضع أجولة من الخس المبلل أو أوراق الجرائد المبلل بالماء تحت الأشجار لتتجمع تحتها القواقع ثم حرقها .
4. وضع طعوم جذابة مثل خليط الردة والعسل 95.5 جزء أو البطاطس أو البطاطا المسلوقة وهرسها في أواني فخارية توضع علي القني والبتون والتربة مع غروب الشمس ثم المرور عليها صباحاً لجمع القواقع منها وحرقها .
5. حش البرسيم قبل غروب الشمس وتوزيعه علي هيئة أكوام صغيرة مع رفع هذه الأكوام في الصباح التالي وجمع القواقع التي تحتها وحرقها .
جـ- المكافحة الكيماوية : 
يتوقف نجاح الطرق الكميائية في مكافحة القواقع والبزاقات علي مدي توفر المعلومات البيئية والبولوجية المرتبطة بالنوع السائد حيث تتأثر عمليات المكافحة بسلوك وطريقة معيشة القواقع والبزاقات السائدة في المنطقة المراد مكافحتها وكذلك بالظروف الجوية السائدة وظروف التربة والغطاء النباتي المتواجد في البيئة والذي تتخذه هذه الحيوانات مأوي لها ولذلك يجب مراعاة الآتي : 
1. دراسة العوامل البيئية المحيطة بالحقول الزراعية المراد مكافحة هذه الآفة بها .
2. إجراء عمليات الحصر لأنواع القواقع المنتشرة بالمنطقة وتحديد الأنواع .
3. دراسة التذبذب الموسمي في تعداد الأنواع السائدة من القواقع ومعرفة فترات النشاط والراحة والبيات لكل نوع مع التعرف علي الأماكن التي يقضي الحيوان فيها فترات البيات أو الراحة حتي يمكن تحديد الوقت المناسب لعمليات المكافحة .
4. إستخدام المبيد بطريقة تتناسب وطبيعة المحصول القائم والأماكن التي تعيش فيها القواقع ممثلاً في حقول البرسيم تستخدم المبيدات علي هيئة طعوم سامة توضع بعد الحش في أواني فخارية أو علي قطع من المشمع أو أطباق بلاستيك علي القني والبتون وتستخدم المبيدات رشاً علي جذوع وأفرع الأشجار إذا كانت القواقع تعيش علي المجموع الخضري أما إذا كانت تعيش علي جذوع الأشجار بالقرب من سطح التربة أو تحت سطح التربة تستخدم المبيدات علي هيئة طعوم .
وتستخدم المركبات الكيميائية الآتية فى مكافحة القواقع 
1. كبريتات النحاس مع مياه الري بنسبة 1 كجم / 300 لتر مكعب من الماء .
2. مركب الميتالدهيد والذي يؤدي إلي جعل القواقع أو البزاقات تفقد كميات كبيرة من المياه عند تناولها هذا المركب أو ملامستها نتيجة للإفراز المستمر من المخاط مما يؤدي إلي جفاف الحيوان وموته وعلي ذلك فإن هذا المركب لايعطي نتائج جيدة عند إستخدامه في البيئات الرطبة خاصة في الصوب والمشاتل حيث يستطيع الحيوان أن يعوض الماء المفقود من جسمه .
3. بعض المركبات الكرباماتية مثل Ilsolan ، الميزارول ،Oxamyl وهذه المركبات إما أن تستخدم علي هيئة طعوم أو رشاً بنسبة 2% وتختلف هذه المركبات عن مركب الميتالدهيد بأنهالا تتأثر بالظروف الجوية بل بالعكس فإن سميتها تزداد مع زيادة رطوبة الوسط حيث يؤدي ذلك إلي زيادة نشاط القوقع .
4. إستخدام بعض المركبات الحشرية الأخري مثل مركب النوفاكرون أو السليكرون واللذان يستخدمان بنسبة 2% علي هيئة طعوم أو رشاً وفي حالة الطعوم يستخدم مع العسل والردة حيث يضاف 5 جزء عسل إلي 93 جزء ردة في الماء وتترك حتي الصباح الباكر وتوضع هذه الطعوم علي قطع من البلاستيك حول أشجار الفاكهة مع تغيير الطعوم كل 21 يوم أما في حقول البرسيم والخضار فتوضع في أواني فخارية علي القني والبتون .
ويستحسن إضافة حوالي كيلو جرام مادة زرقاء مثل مسحوق مادة طلاء الجدران إلي المخلوط السابق حيث يقوم اللون الأزرق بجذب الحيوانات للطعوم ويراعي الآتي عند استخدام الطعوم بالحقول الزراعية : 
1. يتم وضع الطعوم السامة قبل شروق الشمس في الصباح الباكر علي أن يكون بالتربة نسبة مناسبة من الرطوبة الأرضية مع عدم إجراء عمليات الري بعد إضافة الطعم حتي مدة خمسة أيام .
2. في حالة بساتين الفاكهة يستلزم الأمر إزالة الحشائش أولاً ثم يوضع الطعم بطريقة السرسبة علي هيئة دوائر حول الأشجار علي قطع البلاستيك ويحتاج الفدان إلي حوالي 10 كجم من الطعم السام .
3. يمكن وضع الطعم بطريقة التكبيش حول النباتات التي تزرع علي مسافات كبيرة مثل البطاطس والخرشوف والبطيخ والكرنب وفي حالة الصوب الزراعية يتم وضع الطعوم وتوزيعها بين النباتات وبين الأصص والقصارى .
د/ عبد العليم سعد سليمان دسوقي
مدرس علم الحيوان الزراعي
قسم وقاية النبات
كلية الزراعة – جامعة سوهاج- مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: