شعر وحكاياتعام

الهروب من الواقع




الهروب من الواقع …

كتب ..احمد عباس ..
دائما مايهرب العقل من الواقع وتهرب النفس الانسانيه من الألم الي صوره اخري …تريد ان تكون هي الحقيقيه ….
فنجد انه دائما ما تجد النفس ان احلامها قد سقطت علي جدار الواقع وانه حلمها لم يتحقق ….الذي حلمت به ..
هنا نجد رفضا من العقل للواقع وهروبا منه …وهنا يتخيل الوضع الذي كان يريده ويكونه في مخيلته …ويعيش داخل هذا الحلم …
وذلك لانه رافضا للواقع ………الأليم ….هنا النصيب .
فقد يحلم. الانسان انه سوف يتفوق وسوف ينجح وسوف يكون مهندسا او دكتورا او وزيرا …ويعيش فتره زمنيه طويله في هذا الحلم مثلا ….حتي تتقمص شخصيته. هذا الدور ويؤديه بحذافيره وكانه مهندسا …مثلا …او ….الخ .
ويتعامل حواسه علي ذلك لدرجه انه اتخذ كل السبل للوصول الي حلمه ………
ونسي ان الاقدار والنصيب والمكتوب هو الحقيقه …..وهنا يصطدم الانسان ويحدث شرخ نفسي بينه وبين الواقع المحتوم ….
مثل ان يحب شاب فتاه فتره طويله ويقاسي من اجل حبها وهي كذلك ولكن الظروف قد منعت اكمال هذا الحلم .. ذلك يؤدي الي انقسام نفسي ورفض داخلي الواقع الأليم …..
وهذا هو هروب من الواقع والعيش في حلمه لانه رافضا للواقع …
هنا تنكسر النفس ويملاء القلب الحسرات وتصبح النفس منكسره لخيبه املها ..لانها لم تضع في حسبانها ….ان كل شئ بمقدار….ذلك هو النصيب ..ذلك هو القدر …
وهنا نتاكد ان العواطف والاحساسيس والاماني الجميله قد لا تكفي احيانا …….لانها مجرد مشاعر 
وقد يكون اختارت النفس الانسانيه هذه الاحساسبس وبداءت اصدار اوامر الي العقل لتنفيذ .المطلوب لتحقيقها …ولكن الواقع غير منطبق فهو يتطلب قدرات وامكانيات كبيره. ..مثل ان يحب شاب فقير فتاه والدها غني ..مثلا ..
الحب يسيطر علي جوارحه …يعيش داخله تتملكه عواطفه لدرجه ان بدأء تكوين فكر وجدار داخلي يعيش فيه داخل النفس …
فاذا رفض هذاالحب او انكسر لسبب او لاخر …هنا المشكله.والاصعب ان تجد محبوبتك التي وعدتك ان تقف بجوارك امام اهلها وتهرب معك مثل الافلام 
وتكتشف انها رفضت الخيال الذي كا نت تعيشه وفضلت الواقع ورفضت الحلم لتسلم لاهلها ورفضهم وهنا يتغيير موقفها …او العكس التغيير من ناحيه الشاب لظروف اخري …
هنا الصدمه الكبري …تنشرخ النفس الانسانيه وتصبح اسيره للمرض والحزن وقد تنتهي الي انفصام في الشخصيه ..والهروب من الواقع …….ويعيش في حلمه وحده …..ولا يتقبل الواقع …
ولا شك ان النفس دائما عرضه للتقلبات والتأثيرات …وهنا .مثلا ان يكرن ارتباط الزوج او الابن او الاب بشريكه يتسبب له بحزن كبير عند فقده او فراقه ..هنا النفس عرضه للانكسار والهزيمه .
ان يتمني الانسان شئ ويتخذ كل الاشياء المطلوبه ….
وينسي ان هناك ثوابت وحقائق تتحكم في ناموس الحياه …وهي القدر والمكتوب ..
فيجب علي الانسان ان يسعي .يترك النتبجه بيد الخالق لانه لا يعلم الخير ولا يعلم اراده الله فيه ..لذا يجب علي الانسان ان يسلم امره كله لله …لان الامر كله بيد الله عالم الغيب ….
هنا نتوقف قليلا ..
فان الامر جلل وصعب والمرور بهذه التجربه قد يؤدي للصدمه ..النفسيه وقد تستغرق الامور شهور او سنين لنسيان الامر وقد يحتاج الي علاج نفسي وداوء ولكن في النهايه التسليم الحتمي للقدر وللواقع لا محال ..(من لم يرضي بقضائي فليخرج من تحت سمائي ولينظر ربا سواي )سبحانك يالله .
ان الله يعلم السر وما يخفي …وما توسوس به نفسك .
ويحتاج التسلييم لا يمانيه قويه للتخلص من الازمه والتأقلم مع الواقع …ولا علاج لهذا الامر الي التوحييد والتسليم ان الله الواحد الاحد ..كل قدره لعباده خير …ونحن لا نعلم الغيب …..ونحمد الله اننا لا نعلمه …لاننا لو علمنا الغيب لا ستكثرنا من الواقع. …
هذه هي حكمه الله هذه هي عظمه الله ….وندعي الله ان يخفف علينا .ويرحمنا ..يالله انا عبدك وابن عبدك ناصيتي بيدك ماضي في حكمك …اسالك الرحمه والعفو والعافيه ..
وسبحان الله العليم الحكيم .
قال تعالي (وان تصبهم حسنه يقولوا هذه من عند الله وان تصبهم سيئه يقولوا هذه من عندك قل كل من عند الله فمال هولاء القوم لايفقهون حديثا .مااصابك 
من حسنه فمن الله ومااصابك من سيئه فمن نفسك وترسلناك للناس رسولا)
الايمان (ان تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر والقدر خيره وشره .))..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: