شعر وحكاياتعام

الحجر الفارغة




الحجر الفارغة
فى الحجر الفارغة كل شئ يختنق الوقت المقاعد الزوايا كلُ يبحث عن متنفس الوقت يضيق المقاعد تتشابه فى الوحدة ولون الصمت الزوايا تبتعد النوافذ تصغر كل ذلك يشعرك بالوهن تغازلك من بعيد دقات الساعة بصوت خافت تنظر هناك فى الحائط المقابل لا يوجد سوى انتاجيه معلقةُ تعد لك اللحظات والأيام وما فات من عمرك دون أن تعرف ماذا يبقى لك وتظل دقات الساعة تغازلك بصوت خافت تهمس ف اذنيك بكل لغات الخوف والرعب أنهض لم يسعك الوقت كل شئ يقترب من الضياع مازلت تنظر الى المقاعد الخاليه التى لا تملك سوى اعتدال تراصها النوافذ المغلقه التى تشع لك شئ من ضوء النهار …هل ستبقى كذلك كثيراً دون أن تمل من الانتظار…
بقلم : شريف الهمامى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: