أخبار وفنعام

أم جميـل ملهمـة سيـد درويـش التى تزوجها عرفيا


كتب خطاب معوض خطاب …

أم جميـل …
ملهمـة سيـد درويـش التى تزوجها عرفيا …..


اسمها الحقيقى عائشة عبد العال ، اسمها الفنى حياة صبرى اختاره لها سيد
درويش ، من مواليد الإسكندرية تركت أهلها و عمرها 14 عاما و عملت مع فرقة
عكاشة ثم فرقة طلعت حرب فى تياترو الجنينة ، غنت فى أوبريت هدى و عبد
الرحمن الناصر ، فى عام 1918م التقت الشيخ سيد درويش فى إحدى صالات شارع
عماد الدين بالقاهرة .

استطاعت حياة صبرى
أن تحظى برعاية سيد درويش و تذكر أنها كانت ملهمته و اعتبرت نفسها تلميذته ،
لحن لها سيد درويش أوبريت شهر زاد و أوبريت الباروكة و قدمها بفرقة حملت
اسمه و كان يؤدى بنفسه دور الفتى الأول و كانت هى الممثلة الأولى فى فرقته
التى اضطر إلى حلها بعد لعدم درايته الكافية بشئون إدارة الفرق و الدعاية و
لوجود مسرحه فى حى يكثر فيه العساكر الأستراليين و الإنجليز الذين كانوا
يعتدون على الناس و يسرقون نقودهم ، و لكل هذه الأسباب كان الإقبال ضعيفا
على فرقته الخاصة فاضطر إلى حلها و عاد إلى العمل مع الفرق الأخرى …

على قد الليل ما يطول
مسترضى بسهرى و نوحى …
فى حبك ياللى من أول
ماشوفك تترد روحى …

هذا الديالوج أرادت شركة أسطوانات أوديون أن يسجله سيد درويش مع منيرة
المهدية أو فتحية أحمد أو نعيمة المصرية لأنهن أشهر من حياة صبرى إلا أن
سيد درويش خاض مع الشركة معركة لكى تغنى حياة صبرى اللحن معه .


سجلت حياة صبرى الكثير من ألحان الشيخ سيد درويش على اسطوانات أوديون و
بيضافون و ميشيان مثل : ( آن الأوان ، يقطع فلان ، على قد الليل ما يطول ،
يا مرحبا بك ) فى أوبريت العشرة الطيبة 1920م كما سجلت : ( مين زيى مين
أسعد منى ، و الله تستاهل يا قلبى ، عالنسوان يا سلام سلم ، أدى ست الكل )
فى أوبريت راحت عليك 1920م و غيرها .

كانت
حياة صبرى أكثر المطربات شعورا بفداحة موت سيد درويش فى سبتمبر 1923م و قل
حضورها و تألقها رغم نجاحها فى تكوين فرقة حملت اسمها ، و زارت بها الشام و
العراق و اشتغلت على مسرح البوسفور و كازينو روض الفرج و كانت تمثل و تغنى
أوبريتات سيد درويش فقط حتى الأربعينيات و لم تحقق الفرقة نجاحا يذكر
فهجرت المغنى و تزوجت من عمدة أنجبت منه ابنها الطيار محمد جميل إبراهيم و
الذى استشهد عام 1954م فزهدت الدنيا و عاشت بين قبر ابنها الشهيد بمدافن
الإمام أمام جامع الدندراوى و شقتها فى شارع البرامهس بشبرا و عرفت باسم أم
جميل بين سكان الحى .

و مما يذكر أن
الفنانة حياة صبرى مثلت دور المعلمة فى فيلم ( أنا بنت ناس ) من إخراج حسن
الإمام عام 1951م و بطولة فاتن حمامة و زهرة العلا و محسن سرحان و شكوكو و
عبد العزيز خليل و حياة صبرى .

و تمر الأيام
و تعتزل حياة صبرى الفن و تناسى الجميع الفنانةحياة صبرى و لم يعد يسأل
عنها أحد باستثناء الفنانة نجمة إبراهيم و الكاتب كامل الشناوى و الفنان
القدير عبد العزيز خليل الذين تولوا رعايتها ماديا و معنويا خاصة الأخير
الذى صفقت له سارة برنار نجمة المسرح الفرنسية حينما رأته يمثل فى إحدى
المسرحيات و كان معروفا بأنه صديق الشيخ سيد درويش و أكد عبدالعزيز خليل أن
حياة صبرى أو أم جميل تزوجت الشيخ سيد درويش بعقد عرفى و كان هو شاهدا على
العقد .

و هكذا كانت أم جميل التى اشتهرت و
تنعمت فى شبابها و لكنها عاشت أواخر حياتها فى ظلال الحزن و النسيان حتى
توفاها الله فى أواخر الستينات.

المصادر :
حوار خاص لها مع الكاتب الصحفى يوسف الشريف .
– مجلة ديوان الاهرام العدد 22 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: