عاممقالات

الاسرة وكيفية تقبل وجود طفل معوق



الحلقة الأولي الاسرة وكيفية تقبل وجود طفل معوق
بقلم: امل عبدالله عابد
 تتقبل الأسرة التي ترزق بطفل معوق حيث تتحطم الأمال والاحلام والتوقعات. فنحن نصاب بالصدمه وربما رفض الواقع ليس ذلك فحسب ولكن قد تبدأ مرحله من الانكار والخوف نحن نعلم ان تربية طفل تحتاج الي المجهود فكيف يكون الحال لو كان معاق. تبدأ الصراعات داخل الأسرة اذا لم يكن هناك تفهم واستيعاب تنقسم الأسرة فيصبح هناك طرف يتحمل المسؤلية الكامله وطرف لا علاقة له بهذا الطفل. وتاتي الصعوبه من ان الطفل المعاق يحتاج لرعاية شديدة ومجهود شاق وعناية خاصة واهتمام كبير مما يعرض الأسرة للارهاق النفسي والمادي وهذا يؤدي تشتت بعض الاسر. المراحل التي تواجه الاسرة
1-الصدمة وهي اول ما يصيب الاسرة لوجود طفل معاق وعدم تصديق الخبر 2-الانكار وهي وسيله نفسية يقنع فيها الوالدين انفسهما بعدم وجود إعاقة لدي الطفل 3-الحزن وهي فترة تصيب الوالدين لوجود طفل معاق بين افرادها والقلق والخوف من كيفية التعامل مع عذة المصيبة من وجهه نظر الاسرة
4-الخجل وهو ياتي من كيفية تقبل المجتمع لهذا الطفل ومواجهة النظرات التي سوف تتابعه وكيفية تعامل الناس معه
5-اليأس ويأتي من عدم القدرة علي التعامل مع المشكلات المصاحبة للاعاقة والمصاريف والضغط المادي الكبير. 
6-الحماية الزائدة وتاتي عن طريق اخفاء الطفل المعاق عن عيون المجتمع وعدم الظهور به حتي في محيط الاسرة لتلافي النظرات وعدم الاحراج
7-التقبل ويأتي أخيرا التقبل لأن الأسرة لا تجد مفر من تقبل هذا الطفل بينهم والاستسلام للحاله والبحث عن طرق للتكيف مع الوضع. إلي اللقاء في الحلقة الثانية انتظروني امل عبدالله عابد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: