عاممقالات

هل ستصدق تنبوءات بوتين الخاصة بترامب




هل ستصدق تنبوءات بوتين الخاصة بترامب
ـــــــــــــــــــــــــــــــ بقلم/ نجلاء الراوي
هل التقارب بين موسكو و واشنطن سيجعل دونالد ترامب يواجه مصير جون كندى وعملية إغتياله بعد التقارب الذى تم مع موسكو ؟ ، دون مقارنة بين شعبية الرئيس الحالى ترامب الضئيلة وشعبية الراحل جون كندى الكاسحة الذى كان يتمتع بشعبية لم يحظى بها رئيس للولايات المتحدة من قبل ،، ولم يحظى ترامب أيضا بنصف شعبية الرئيس السابق اوباما ،، فهو لم يدعمه نسبة كبيرة داخل الولايات المتحدة وحزبه الجمهورى أيضا لم يدعمه ، فقد قال الرئيس بوتين فى مؤتمر صحفى أن هناك جهات تريد تقويض شرعية ترامب ، والمح أيضاً أن هذه الجهات ستكون وراء الإعداد لمظاهرات كبيرة ضده .. وستكون هذه المظاهرات حاشدة على غرار مظاهرات كييف التى خرجت للانقلاب على الرئيس فيكتور يوشتشينكو
وقد حلل البعض حديث بوتين بأنه يلمح لإحتمال إغتيال ترامب ، ولا ننسى الربط بين ما المح عنه بوتين وبين ما أعلنت عنه شرطة كاليفورنيا بقيامها بالقبض على شخص كان يهدد باغتيال ترامب يوم تنصيبه وكان ذلك قبل ايام من تنصيب دونالد ترامب رسمياً ، وقد كان تنبؤ الرئيس بوتين يسبق الأحداث ، وقد قامت أيضا بالفعل مظاهرات حاشدة ضد ترامب قبل توليه مهامه ، وقد قالت معظم الصحف الأمريكية أن الرئيس دونالد ترامب أول رئيس يحظى بشعبية ضئيلة ، وهذا ما أكدته العديد من إستطلاعات الرأى الامريكية وهناك معلومات عن علاقة ترامب بموسكو وأنها قد دعمته فى الخفاء فى الانتخابات الرئاسية ، والمثير للشكوك أن الرئيس الوحيد من بين رؤساء العالم الذى توقع فوز دونالد ترامب كان الرئيس بوتين ، قد يكون تعويل بوتين على ترامب لكى تتحسن العلاقات الامريكية مع موسكو وتغير سياستها الخارجية معها بعدما ازدادت تعقيد اثناء ولاية الرئيس السابق اوباما ، رغم نفى موسكو تدخلها فى الانتخابات ولكنها لا تنفى دعمها للرئيس ترامب ، فى حين أتهمت موسكو بتنفيذ هجمات الكترونية ، الهدف من ورائها التدخل فى العملية الأنتخابية ، وقد أعلن سابقا أن قراصنة روس قد تمكنوا من الحصول على رسائل ومعلومات خاصة بالحملة الانتخابية للمرشحة السابقة للرئاسة هيلارى كلينتون ، ونفت روسيا أي تورط لها فى العملية الانتخابية ، وكانت الإدارة الأمريكية وعلى رأسها اوباما أعلنت عدداً من الأجراءات التصعيدية ضد روسيا
وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن عدداً من الدبلوماسيين الروس في السفارة الروسية بواشنطن وقنصلية موسكو في سان فرانسيسكو ، أشخاص غير مرغوب فيهم ، ومنحتهم مهلة لمغادرة الولايات المتحدة، وقررت روسيا عدم التعامل بالمثل مع الموقف وألمحت إلى التغير القريب فى رئاسة الولايات المتحدة ، وقد اذهل الجميع تعليق دونالد ترامب على الحدث الذى أبدى إعجابه برد فعل الرئيس بوتين تجاه الازمة وقال (إنها خطوة عظيمة وطالما قد علمت أنه شخص ذكى ) ، فالأحداث كلها وتصريحات بوتين جميعها تشير إلى دعم موسكو الشديد لدونالد ترامب ، فهل سيكمل ترامب مدة ولايته رئيساً للولايات المتحدة رغم الأحداث وتكاتف جهات معينة للإطاحة به ورغم شعبيته الغير مسبوقة كرئيس للولايات المتحدة ؟؟
وقد أعلنت بعض إستطلاعات الرأى التى كانت نتيجتها إحتمال عدم أستكمال دونالد ترامب فترة ولايته الأولى ، فمن خلال تصريحات بوتين نرى بوضوح إهتمامه بالرئيس ترامب، لكن من المؤكد أن ما صرح به وما ألمح إليه فى المؤتمر الصحفى قبل تنصيب دونالد ترامب لم يكن تنبواءات لكنها معلومات إستخبارتية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: