شعر وحكاياتعام

بين ماض مضي


بقلم: مرفت أحمد

بين ماض مضي

وذكريات تنوح علي الأبواب

تدق نواميس الحنين

تُعلن تمردها الفاضح

وأنا أنا

مازالت أدعي كذباً

أنك غادرتني

ولم تعد ذكراك تملأ خزائني

واٌبكيك ليلا علي مرأى من قلمي

أُبكيك …خجلاً وألماً

ويمر الوقت

ل يُعلن استسلامي للقدر

قد أنساك في يوم

أو قرن

قد أنساك بدون أن أعي

ًولكن مازال سؤال يلح عليّ

هل مازلت تذكرني

هل مازالت ذكراي تغزوك في الليل

ك ذكري عابره ربما

ك لحظات مجنونه تُعلن حنينها إلىّ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: