أخبار وفنعام

نقابة الصحفيين بحاجة إلي نقيب خدمي وليس مفكر

كتب سامح عبده 
قال الكاتب الصحفي سليمان الحكيم ،أنه عاصر كل انتخابات النقابة منذ عام 1973 ،أيام علي الجمال وموسى صبري مروراً بالنقيب مكرم محمد أحمد،إلا أننا في الوقت الحالي لا نحتاج لمثل هؤلاء الكبار أكثر من احتياجنا إلي مرشحين عمليين بعيداً عن مفكرينا الرائعين السابقين،مؤكداً أننا نحتاج الآن الي نقيب تنفيذي صاحب خطوة ومبادرة أكثر من كونه صاحب رأي وفكر “.

وأضاف الحكيم ،خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أسامة الباز في برنامج “بلا أقنعة “والذي يذاع علي قناة “LTC” ،أن طريقة اختيار المرشحين اختلفت عن ذي قبل ،حيث كان في السابق الاختلافات تكون علي أسس حزبية وتيارات سياسية و ترشح أعضاء من كل تيار سياسي علي عكس ما يحدث الآن ،حيث أصبح الأمر يقتصر علي المادة والماليات وقدرة المرشحين علي توفير وزيادة البدلات للصحفيين والخدمات أيضاً،وذلك نظراً للحالة التي يمر بها الصحفيين في ظل غلاء المعيشة وزيادة احتياجاتهم .

وأكد “الحكيم”، أن ارتفاع تكاليف مهنة الصحافة هي من غيرت من طريقة الانتخابات داخل النقابة بعيداً عن التوجهات السياسية وهو ما يؤكد علي ان الصحفي يحتاج إلي النقيب الخدمي ،كما أكد علي أن الصحفيين هم من ساهموا في عزل الأخوان المسلمين ومحمد مرسي من الحكم.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock