عاممقالات

الوجه الاخر



(الوجه الاخر )

كتب ..احمد عباس.
كل منا له حقيقته التى يحاول ان يخفيها عن الاخرين لكى لا تفضح اسرايره وغرائزه وشروره .
ويحاول دائما المرء ان يختفى وراء قناع يخفى ورأه الوجه الحقيقى له ، فكثيرا ما يظهر الانسان خلف قناعه حقيقه مره حقيقه حاقده حقيقه ظالمه لا تحب الناس او البشر او مظلومه منكسره منهزمه ، فيحاول دائما كل منا ان يظهر خلاف حقيقته فالوجه الذى يلبسه كل منا لو انكسر اوكشف ماوراءه لظهرت حقائق واسرار لا يعلمها الا الله وحده .
فان الله يعلم ماتخفي الصدور وان النفس الانسانيه لامره بالسوء فلذا كرم الله من سواها بالفلاح وعاقب من دساها بالخيبه .
رحله داخل الانسان وصراع الروح والنفس وتغلب احداهما علي الاخر وتطفو علي السطح (وجه الانسان )الصوره التي غلبت في الصراع فنجد ان الانسان يحاول دائما ان يظهر للناس انه علي اكمل وجه لم ينقصه ميزه ولا يوجد به عيب حتي لو كلفه ذلك التملق او الكذب او الخداع فالبنت تحاول ام تغير شكلها بالاستعانه باشياء تجميليه كالشعر المستعار او الماكياج او اللبس الخارج لتظهر مفاتنها وكذلك تحاول ان نتكلف في حديثها لتظهر انها متعلمه او ارستقراط ، وكذلك الولد يحاول ان يغير من ملامحه ولبسه وكثيرا ما يتحدثون عن اشياء غير حقيقيه فيهم .
لذا نجد انفسنا وسط غابه من الاقنعه .
في السياسه نجد الجمييع يتجملون الجميع يقتلون يسرقون يزورون الواقع لكي يضفوا علي انفسهم ماليس بهم .
فمثلا منهم من يدعي لقب سفير وهذا طامه كبري لان لقب السفير هو وظيفه تعطي لموظف بوزاره الخارجيه وهودرجه وظيفيه وليس كما يظنون ومحظور عليهم ممارسه العمل السياسى نهائيا ، وكذلك سفير النواياالحسنه وهو نصب ايضا لان هذه الصفه تمنح من الامم الامم المتحده اوجامعه الدول العربيه او اي تنظيم دولي وهي مرتبه شرفيه وتمنح للمشاهير من اهل الفن وكره القدم وملكات الجمال .
وكذلك كلمه مستشار والتي تباع في دكاكين التحكيم الدولي والتي لم ينزل بها من سلطان فهي درجه غيرموجوده فلا يوجد في القانون المصري كلمه مستشار الا في قانون المحاماه وتمنح لمحامي الاستئناف الذي يعمل مستشارلدي مجموعه شركات اومؤسسات او تجمعات اوائتلافات او احزاب او.كيانات فنجد الكثير منا معه كارنيه ولا يعلم انه مزور.
لواء كثير من الضباط من يستعمل رتبه لواء وهو لا يحملها وهو في الحقيقه درجته اقل من ذلك ويغير شكله ولقبه .
محلل سياسي وخبير استراتيجى.كثيرا من الناس يصفون.انفسهم بهذه الصفات وهم جاهلون لا يفقهون شيئا. ظهروا كالطوفان علينا ابان الثوره كل من يحفظ كلمتين اصبح خبير او محلل ، ولا يعلم ان هذه الصفه لت تكنحوالا للعلماء في المجال او الخبراء وهي درجات علميه او عمليه تمنح من جهات معتمده .
دكتوراه .كثيرا ما نجد شهادات الدكتوراه والماجستير تباع في البتارين (الجامعات الخاصه والاجنبيه )لقاء حفنه من الدولارات وهي شهادات مزوره ، ويعملوا بها وينصبوا بها على الناس .
اعمال الخير .كثير مايؤسس جمعيه خيريه من.اجل لم التبرعات والاموال والزكوات لكي يربح الاموال وذلك اشر النصابين او يدفع تبرعات للجمعيات ليظهر انه من اهل الخير .
رجال الاعمال .لا يوجدفي القانون التجاري هذه الصفه ولكن اخترعها التجار المحترفين الذين ليس لهم مهنه الا النصب علي الابرياء ويدعي هذه الصفه وهي ليست فيهم ونسوا ان رجل الاعمال هو شخص يمتلك مجموعه من الشركات الكبري المقننه وله سجل وبطاقه ضريبيه ومحاسبات .
الاحزاب والكيانات السياسيه ..
وهي الطامه الكبري في هذه الايام فنجد كثيرا من يؤسس حزبا اوكيانا. وهو غير مؤهل او ليس له وجود في الساحه السياسيه على الطبيعه وهذه هي المأساه،
واصبجت الموضاعات جميعا سبوبه للرزق والاحتيال وقد يصل وينطوي ويخيل علي الناس والحكومات .الخ ……….
للأسف انها مأساه العصر الجمييع يتلونون يغيرون حقيقتهم يزورن صفاتهم من اجل النصب والاحتيال ويرتدوا اقنعه ليست لهم .
مما افسد الواقع الاجتماعي والسياسي في مصرواصبح الانسان يتعامل مع مجموعه من الجهلاء الذين لا يفقهون شيئا لانهم ليسوا مؤهلين مما افسدوا علينا حياتنا .
رجاء خاصا للشعب المصرىالا ينخدع بالألقاب او الاسماء فانها تخفي وراءها اقنعه قدتبيد او تدمر بلدنا ،يجب علينا ان نقضي علي المرض المتفشي داخلنا بمعاقبه من ينتحل صفه غير حقيقيه وان يحترم كل منا كيانه الحقيقي والا يظهر خلاف مايبطن فقد ينخدع البسطاء من الشعب المصري وهم الغالبيه العظمي بالاقنعه (الوجه الاخر ).
انقذوا مصر انقذوا بلدكم. انقذوا مجتمعكم .
عاشت مصر ………..عاش شعب مصر….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: