عاممقالات

أردوغان هل سيحقق آماله أم سيصل للنهايته

بقلم/ نجلاء الراوي
لا يضيع فرصة وكأنه دائماً منتظراً للحدث الذي سيجعله يحقق آماله 
محاولة الإنقلاب الفاشلة كانت فرصة رائعة أتت لأردوغان حتى يتخلص من معارضيه داخل الدولة التركية ، وإتخذ عدة إجراءات تعسفية شملت عزل قضاة وإعتقال عسكريين وعزل رجال شرطة وفصل عدد كبير من موظفين وزارة المالية ووزارة التعليم وهيئة الجامعات ، وأغلق مدارس ومؤسسات بزعم أن لها علاقة بفتح الله جولن والذي أتهمه أردوغان أنه مدبر الإنقلاب الفاشل .
وكل من إنتقد أردوغان علق بأنه غير مقبول 
وتأتي فرصة جديدة يستغلها أردوغان فقد بدأت علاقته بألمانيا تتوتر بعد منع الأولى لعدد من مسيرات تأييد له على الأراضي الألمانية قبل التصويت على الإستفتاء على التعديلات الدستورية التي تمنحه مزيد من السلطات ، وهاجم أردوغان المانيا ووصفها بالنازية وجاءت أيضاً الازمة الدبلوماسية مع هولندا وقامت هولندا بطرد السفيرة التركية ومنعها من عقد لقاء مع الأتراك خارج قنصلية بلادها في روتردام ، وأحتشد المئات من المتظاهرين أمام القنصلية التركية وأطلقت عليهم هولندا الكلاب وتوعد أردوغان هولندا ووصفهم ببقايا النازية .
ويحاول الأن أردوغان إستثمرار الأحداث ويقوم بحملة يحث شعبه على الموافقة على التعديلات الدستورية فى الاستفتاء 
لكن السؤال هل ما وصل إليه اردوغان من دكتاتورية والتي تتجه إلى القضاء على الحريات داخل تركيا عقب الموافقة على التعديلات الدستورية التي ستمنحه السلطة المطلقة ستكون بداية النهاية له وسيشهد إنقلاباً حقيقياً من شعبه مع هجوم أوسع من دول أوروبا وينتهي العصر الأردوغاني .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: