أخبار وفنعام

تعرف على لجنة تحكيم “هنا الشباب” قبل حلقة الحسم



تعرف على لجنة تحكيم “هنا الشباب” قبل حلقة الحسم

سامح عبده

بعد 3 أسابيع من انطلاق مسابقة “هنا الشباب”، يضع الصاعدون في الحلقات الماضية أيديهم على قلوبهم بعد دخولهم المنافسة الشرسة التي تبدأ الثلاثاء 28 مارس، ضمن برنامج “هنا العاصمة” الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على قناة cbc ، حيث تبدأ بينهم التصفيات النهائية ليصل مشروع واحد لخط النهاية ويحصل صاحبه على جائزة مالية تشجيعية قدرها 100 ألف جنيه خالصة الضرائب مقدمة من إي جي بنك.

المسابقة تخص الشباب أصحاب المشروعات الناشئة، حيث أعطت القناة لكل متسابق الفرصة كي يعرض مشروعه أو المنتج الذي يقدمه من خلال البرنامج، ليحكم بين المشروعات ثلاثة من أهم الأسماء في مجال الاستثمار والإدارة بمجال ريادة الأعمال في مصر وهم المهندس وائل فخراني المدير الإقليمي السابق لجوجل والعضو المنتدب لكريم مصر سابقا، والدكتور خالد إسماعيل رئيس ومؤسس كي أي إنجل للاستثمارات في المشروعات الناشئة ونيفين الطاهري رئيس مجلس إدارة ومؤسس دلتا إنسباير وعدد من الشركات الهامة في مجال الاستثمار في المشروعات الصغيرة.

يتنافس كل ثلاثاء في “هنا العاصمة”، عدة مشروعات وفي نهاية الحلقة تعلن لجنة التحكيم اسم المشروع الذي سيتأهل للتسابق في حلقة نهاية الشهر، ليتم التنافس بين أفضل ثلاث مشروعات تم صعودهم ليفوز مشروع واحد منهم بعدد من فرص التدريب مع أفضل الخبراء في مجال تخصص الشركة الناشئة، كما سيساعدهم البرنامج على الوصول إلى كبار المستثمرين، بالإضافة للجائزة المالية التشجيعية التي تبلغ 100 ألف جنيه خالصة الضرائب مقدمة من إي جي بنك.

بالنسبة للمشروعات الثلاثة الأولى الفائزة على مدار 3 أشهر، فتحصل على قروض بنكية إجماليها تصل إلى مليون جنيه بدون فائدة للعام الأول وذلك وفقا لشروط المنح الخاصة بـ” أي جي بنك”.

هناك وجوه جديدة ضمن لجنة التحكيم في آخر حلقات مارس بأولى حلقات التصفيات، منهم أيمن إسماعيل رئيس مجلس إدارة مؤسسة إنديفور مصر التي تهدف لإحداث تغير كبير فى مجال ريادة الأعمال وتنمية مهارات وقدرات أصحاب المشروعات ذات الأفكار الرائدة وفقا لرؤية القائمين على المؤسسة التى لا تهدف للربح.

شغل أيضا إسماعيل منصب عضو مجلس إدارة العديد من المؤسسات، منها جهينة والمجلس الاستشارى الاستراتيجى، وكلية إدارة الأعمال فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

تنضم أيضا الرئيس التنفيذي لإنجاز مصر، دينا المفتي، والتي أسست مؤسستها التعليمية في عام 2003، حيث ساعدت أكثر من 500 ألف طالب من خلال برامجها حول الريادة وجهوزية العمل.

تساهم المؤسسة أيضا في مساعدة رواد الأعمال الذين يسعون لتأسيس شركاتهم وبالتالي مساعدتهم على تطويرها وجذب الاستثمارات إذ قامت بإطلاق 40 شركة حديثة التأسيس على مدى السنوات الأربع الأخيرة.

أما من يشاهد المسابقة منذ البداية يعرف على الفور عضو لجنة التحكيم، وائل فخراني، فهو هادئ الطباع يبدو واثقا في نفسه، وهذا يعود لخبرته العملية الطويلة، حيث أنه مهندس اتصالات مصري، شغل سابقا منصب المدير الأقليمي لشركة جوجل مصر و شمال أفريقيا، وعضو منتدب لشركة “كريم مصر” سابقا.

ولد فخراني يوم 8 أغسطس 1967 في القاهرة وتخرج من كلية الهندسة في جامعة عين شمس في 1989، وبعد تخرجه التحق بالعمل في شركة آي بي إم في قسم للمبيعات ثم توالي بعد ذلك في الوظائف حتى التحق بشركة جوجل في 2008.

لكن العضو الآخر في لجنة التحكيم فهو على النقيض بعض الشئ، تصريحات صادمة ضد بعض المشروعات المعروضة، وهو ما دفع بعض المتسابقين للتوضيح له خصيصا في بداية عرض بعض المشروعات خوفا من أن يصدمهم بردة فعله.. هو الدكتور خالد إسماعيل، رئيس مجلس إدارة ومؤسس شركة “كي آي انچل” التي تدعم رواد الأعمال وتستثمر في المشروعات الناشئة، والتي تخصصت شركته في تقديم خدمات تطوير تكنولوجيا الواى فاى والوايرلس والبلوتوث والواى ماكس.

بالنسبة إلى نيفين الطاهري، فهي الهادئة التي تحاول طمأنة المتسابقين والحصول على المعلومات منهم بهدوء دون أن تسبب لهم توتر، فكونها حاصلة على بكالوريوس اقتصاد، كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، جامعة القاهرة عام 1980 ساعدها في ذلك، بالإضافة إلى كونها متخصصة في الاستثمارات المالية وأسواق المال، وتجيد 4 لغات.

تقلدت الطاهري العديد من المناصب، حيث كانت عضوة مجلس إدارة الشركة المصرية لمشروعات السكك الحديدية سابقا، وعضوة مجلس إدارة، الجمعية المصرية للاستثمار، ومؤسسة ورئيسة مجلس إدارة، شركة دلتا رسمله لتداول الاوراق المالية، وأيضا عضوة مجلس إدارة، الهيئة العامة للاستثمار و المناطق الحرة خلال الفترة من 2004 إلى 2009، وأيضا عضوة مجلس إدارة، البنك العقاري المصري العربي في الفترة من 2002 إلى 2008.

برنامج “هنا العاصمة” يذاع من السبت إلى الأربعاء في تمام التاسعة مساء، فيما تعرض فقرة “هنا الشباب” الثلاثاء من كل أسبوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: