عاممقالات

معاناة لا تنتهي وحكومة لا تلتفت


كتبت/ نجلاء الراوي

الإرتفاع اليومي فى الأسعار لم يعد مفاجئاً وكأننا تعودنا وأصبح شبه أساسي ، لم يعد أحد يعرف سعر سلعة محددة ، فكل يوم لها سعر مختلف ، ولا أحد يعلم إلى متى سيستمر الوضع في الإنفلات ، الأعباء على الجميع وعلى غير القادرين والفقراء أشد حملاً .
من الواضح أن الحكومة قررت تركهم يغرقون وسط موجات الغلاء اليومي ، لا يوجد حل على الأرض وأصبحت التصريحات المستهلكة إعلامياً هي حل الحكومة لمواجهة الأزمات من حين لآخر تعلن الحكومة أنها تضع خطة من خلال حملات لضبط الأسعار والسوق ، وأنه لن يحدث زيادة أسعار أخرى ونفاجئ بعد التصريحات بموجات الغلاء تشتد .

رمضان يقترب و معه تعودنا علي أرتفاع الأسعار ولكن هذا العام سيكون أصعب رمضان يمر علي المحتاجين والفقراء ، فالحكومة لا تراهم ولا ترى الجميع ، الحل إن يحدث تكافل مجتمعي حقيقي يساعد فيه الغني الفقير والمحتاج دون سؤال ، فالوضع أصبح شديد الحرج ولا نريد إشتعال ثورة جوع فجميعنا سيدفع ثمنها ليست الحكومة ولا المؤسسات وحدها ، وإذا حدثت ستحرق الأرض ولن تستقيم الأمور مرة أخرى ، من المؤكد أنه لا يريد أو يتمنى عاقل رؤية هذا المشهد يحدث على أرض الوطن ، الحل أن يستفيق الأغنياء والقادرين فالنار إن إشتعلت فستشتعل في الجميع .

الوقوف بجانب الفقراء ليس فرض وواجب ديني وإنساني فقط ، ولكن أصبح واجب وطني ، وجميعنا يهمنا هذا الوطن ولا يوجد عاقل لا يرى الإحتقان الذي صار في الشارع المصري ، ويزداد يومياً بسبب معاناة لا تنتهي وحكومة لا تلتفت .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: