شعر وحكاياتعام

انتظار وحنين

ايمن بحر
أتسمع حبيبي لحن شوقي 
إليك فأنا مازلت أحبك 
وأنادي عليك فأجيبني 
حبيبي لقد طال انتظاري 
إليك ملاك 
بل نور عيني فأنا في 
أشد الحاجة إليك 
فكن معي حبيب 
وصديق فأنت وحدك 
تملك قلبي بل كل 
كياني فأنا حائرة بين 
أفكاري التي تراودنــي 
دائما خوفاً على فقدانك 
فأنت الحياة التي تمنيتها 
والحلم الجميل الذي تمنيته 
حقيقة 
فلا تبخل على برؤياك 
فهي تحييا قلبي 
من جديد ليزداد 
حبي لك 
حبيبي سأنتظرك حتي 
تأتي! هل ستأتي؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: