عام

الأخري.

.

بريد القراء أعداد: هويدا صابر
أللي بينه وبين مراته خلافات وحياته معاها لا تطاق ومستحيله ، هيطلقها ويبدأ من جديد دا لو إنسان طبيعي وقبل ميطلقها هيحاول يصلح الأمور معاها مره وأتنين وتلاته مراعاه للعشره وعشان خاطر ولاده لو فيه أولاد ، لكن تستسهل وتلعب ببنات الناس وبنات الناس تصدقك لمجرد أنك نزلت دمعتين وأنت بتحكي عن مأساتك الكبري معها ، دا غير أن لو مراتك بلت ريقك بكلمه حلوه ياه في داهيه أي واحده ربطتها بيك في لحظة الخلاف أللي كان بينك وبينها ، أسفه دا منتهي الأستهتار ولازم تعاقب عليه.


دي مشكلة السائلة ل ح:
أنا عندي 34 سنه وزوجة تانيه وعندي طفله عمرها سنه ، أتعرفت علي زوجي عن طريق واحده صحبتي قريبته وكان عنده خلافات ومشاكل كبيره مع زوجته الأولي وكانت بتأكدها صحبتي ليه ، وكان بيحكيلي أنه مستحمل عشان خاطر عياله بس لكن مفيش بينهم تفاهم وكل واحد في أوضه ، صدقته وطلب يتجوزني قولتله أزاي أهلي هيرفضوا قالي أنا هعرف أقنعهم وفعلا وافقوا لما شافوا أني مصره اتجوزه ومش هتجوز غيره ، أتجوزني في شقه إيجار جديد وكان ملتزم معايه أول شهر في الجواز ، مراته أبتدت تتصل بيه وواحده واحده رجعته لبيته تاني ومن ساعتها بيجلي مره كل أسبوع أوعشر أيام يديني مصروفي ويدفع إيجار الشقه وخلاص ، كأن دا مش بيته ولا دي بنته ، أتكلمت معاه أكتر من مره يقولي أستحملي ماهي بردوا أتصدمت لما أتجوزتك وعندي منها طفلين محتاجين ليه أكتر منكم أنتي بنتك لسه صغيره مش حاسه بحاجه ، وبعدين انا في أوضه وهي في أوضه ، لحد ما في مره الموضوع وصل خناقه لأني عرفت أن مراته الأولي حامل في الشهر الخامس وكان رده عليه صادم بقولك أيه أنتي التانيه أنتي أللي خدتيني منها ومن بيتي مش هي أللي خدتني منك عجبك العيشه كده أهلا وسهلا مش عجبك وهتقلبيها نكد كل مأجيلك هبعتلك مصروفك أنتي وبنتك ومش هتشوفي وشي تاني ، أهلي طبعا أتصدموا وقالولي أن دا كله كانوا متوقعينه لكن أنا كنت مصره علي الجواز منه ، وقالولي لو عايزه أطلق منه أطلق وأعيش بكرامتي وبيتهم مفتوح ليه ، وللأسف أنا حبيته جدا ومش متخيله حياتي من غيره ومش عارفه أعمل ايه محتاره؟
السائلة الكريمة:
 أنتي ختمتي كلامك بأنك بتحبيه ومش متخيله حياتك من غيره ، فليه الحيره عايزه ترجعي بيتك وتكوني زوجه مره كل أسبوع أرجعي ، بدا ما في لحظه تحبي تحافظي علي كرامتك قدام أهلك فتوافقي علي الطلاق منه وتعيشي ندمانه ياريتني ياريتني ، أنتي من البدايه عارفه أنك هتكوني زوجه تانيه وأنه ليه بيت تاني وفي اولاده ومنفصلش عنه يعني رجوعه ليه في أي وقت وارد وطبيعي ، وأنتي دخلتي حياته في لحظة يأس وطبطبتي عليه فيها وأنا معاك وجنبك وأحكيلي والسيناريو المعروف ، فبقيتي بالنسبه ليه زي المسكن والمتنفس ، ومراته رجعته ليها تاني بذكاء وصلحت من غلطاتها معاه بديل أنه بعد عنك لأن الموضوع كان بالنسبه ليها تحدي أزاي واحده تانيه تاخدوا مني نختلف أه تاخدك غيرك لا ، عارفه لو كان منفصل عنها كان الموضوع بقي طبيعي لكن هي لسه علي ذمته ، وكلامه أللي قاله ليكي وقت غضبه دا عبر عن الحقيقه أللي جواه ، زيه زي أزواج غيره يلجأ لواحده غيره مراته كمسكن في وقت خلافاته الزوجيه يتجوزها أو يحبها بس ويرهنها معاه ويضيع سنين من عمرها أو يستغلها ويضحك عليها بإسم الحب وأحيانا بتوصل لعلاقات غير مشروعه


 بحجة  هطلقها وهتجوزك وبمجرد ما أموره تتصلح مع مراته خلاص يظهر علي حقيقته ويتعامل مع الأخري مهما كانت نوع علاقته بيها حتي لو كانت جوازعلي أنها عدو عايز يخرب بيته ويحرمه من مراته وعياله علي أساس انه كان بيت الزوجيه السعيد وهو كان الزوج السعيد ، إللي حصل حصل وأنتي ليكي حرية الإختيار ، يا الطلاق عن إقتناع ورضا منك ، يا تكملي معاه وترجعي بيتك ويتدخل والدك أو أي حد من عيلتك ويتكلم معاه ويقوله يعدل بينك وبين زوجته الأولي لأن دا ظلم منه ليكي ، ويارب تكون مشكلتك رساله لبنات كتير ليه تقبلي تكوني زوجه تانيه لرجل بينه وبين زوجته الأولي خلاف وعلي ذمته وبلاش تطبطبي علي رجل متجوز في الاول وفي الأخر أسمه رجل يعني صاحب قرار وعارف مصلحته كويس جدا ، وربنا يهديكي للأصلح وييسرلك الخير ويعينك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: