شعر وحكاياتعام

(الزحف الابيض)


(الزحف الابيض)

بقلمي…(فاتن فاروق)#عندما يزحف اللون الابيض الي حياتك…
فانه يبدو كشعاع الشمس الذي يولد من رحم ظلمه الليل ..

#كنت انظر له علي انه بعيد ولطالما رايت انه اعلي درجات الهرم العمري.

#كم نظرت الي التموجات البيضاء بروءوس الكبار …وكم استهنت بهذه الفتره ونظرت لها وقتذاك علي انها نهايه مطاف… واكتفاوءهم بالذكريات من ماضيهم .

#لم اخطط لهذا..ولم اسمح لمخيلتي بمجرد الخوض فيه…ولم ادرك وقتها انه قادم اذا قدر لي الله ان احيا.

#كثيرا ماتاخذنا مشاكل ودوامات الحياه…لنفيق علي ان جزء من روحنا تركناها هناك…حيث تم ايقاف الزمن علي شيء معين ترك اثره في نفوسنا ولا ندري ماهو!!!!
اهو فقد لفتره؟؟
فقد رفقه؟؟
صداقه؟؟
ربما حب لم يكتمل!!!!
ولم نجده ….ومازلنا نبحث عنه.

#في جميع حالاته هو فقد لااكثر… جزء من حياتنا تم استاصاله في غيبوبه منا!!

غفوه…
ثم…
صحوه…

لنجدنا هنا وقد مضي بنا العمر وبداء مشوار جديد…

#هي معركه غير متكافاءه الاطراف بين فتره شباب حبيسه مضت و علامه وبصمه للزمن يحمل هدوء المرحله.

#والمدهش ان الانسان في سنواته الحاضره يرفض الاستسلام للزاحف الجديد.

شيء يجذبنا نحو …
الحريه…
الانطلاق …
اصبحنا اكثر تعلقا بالحياه.

#هو ادراك متاخر لما منحه الله لنا من نعمه تناسيناها في زحمه الايام المهلكه للشباب وللمشاعر ومتاعب الحياه العابثه داءما بنا.

#ولكنها الحياااااااه …..

#وستستمر….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: