شعر وحكاياتعام

قبل الرحيل

بقلم: امل عبدالله عابد
دعنى قبل الرحيل

أضع يدي علي خصرك النحيل

أعد أصابع كفك الجميل

أبحر في زرقه عينيك

واعرف أن طريقي طويل

دعني أحلق بين هدبيك

عصفورا لا يبالي

أن يضل السبيل

سأحلق حتى ينتحر الصبر

حتى و إن ضجر الرحيل

يا أنت ..

يا قرة أحلامي

دعني و أقلامي الطيفية

أرسم وجهك فوق وسادتي

يسامر وجنتي …

يراقص أنفاسي

على أقباس الشفق

على عطف الوريد

لا تجادل أهواء المنى

لا تتجاهل صبوة أجفاني

الموسونة على نصل السنا

يا أنت …

دعني أنقش ملامح محياك

علي دفتر أشعاري

دعني أساهر ليل عشقي الطويل

على شطئانك القمرية

و الأنجم تعزف ترنيمة الوداع

و على أوتار صدرك

أترك الآهات بين أنين الروح

يا أنت ..

اعلم ان بقاءك مستحيل

قبل الرحيل

دعنى أدلل ظمأك قبل العناق

قبل مرة الاختناق

أصافح همسك أسكن الاحداق

سأقطف من ثغرك الراح

نطفاً و من اللما عسلا

و من زرقة عينيك ترياقا

يداوي جرح الفراق

قبل الرحيل

يا أنت ..

دعني أهامسك و كما الهجير

بهسيس اللظى

أسطر ولعي سطرا سطرا

بسلافة العشق

الون لهفتي بزهرة الصبا

قبل شمس الرحيل

يا أنت ..

كيف جفت أشجار النخيل

وما آن الرحيل

كيف المثول بين شفتيك

و العبرات و رجفة الوريد

حنانيك و غصن البان ممشوق

حنانيك و جدائل ليلي تكلل صدري

و سيقاني و الخطى و المدى

رفقا بي .. بل

دعني اقبل الجبين

أهادن الحب في رحم الأنين

أحرق الساعات بنيران الحنين

كلا يا أنت

فلن أقبل الرحيل

و لن ينضب النخيل

علمني كيف يكون الصبر

حين تقترف الرحيل

.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: