عاممقالات

أنت امرأة فأنت فخرا

بقلم الكاتبة الجزائرية : فتيحة بن كتيلة

يعتقد الكثير من متحجري العقول ومهوسي الفكر الذكوري أن المرأة ما خلقت إلا لسعادة الرجل ، وأن المرأة شيطان, والمرأة تنتهي مهمتها عند سرير النوم ، والمرأة لا قيمة ولا مكانة لها إلا الجنس والإنجاب …؟
فأقول لهؤلاء العقول المتعجرفة البدائية المتعصبة لذكورة والتي لم يتجاوز فكرها ما بين فخذيها ، ألا يكفي المرأة فخرا أنها نصف المجتمع وتنجب وتربي النصف الثاني ؟
ألا يكفي المرأة فخرا أنها تستطيع العيش دون رجل وأن الرجل لا يستطيع ؟
ألا يكفي المرأة فخرا أن الإسلام كرمها وأنصفها وأعطاها الحقوق مثل ما عليها من واجبات وأعطاها من الحقوق مثل ما عليها من الواجبات، وأوصى الرجل بها خيرا، في قول النبي صلى الله عليه وسم في خطبة الوداع ( استوصوا بالنساء خيرا).
ويكفي النساء فخرا أن أول من اعتنق الدين الإسلامي على وجه الأرض امرأه وهي السيدة خديجة – رضي الله عنها.وكانت أحب النساء لنبي صلى الله عليه وسلم .
فمها سمعتي من كلام قاسي يحطم معنوياتك ويقلل من شأنك كونك أنثى أو امرأة ،فلا يهمك كلام البشر مهما كانت شخصياتهم ومكانتهم العلمية فيبقى بشر ورأيه نابع من فكره وذكورته المريضة ، ألا يكفيك عزيزتي حكم رب العزة الذي شرفك ورفع قدرك ووضع معايير للمفاضلة بينك وين هذا الرجل هو معيار التقوى والصلاح .فترفعي عن هذه النظرة الدونية للبعض الذكور وافتخري كونك أنثى ..

يكفيك فخرا ماقال الشعراء والكتاب ومن جنس الرجال
إن النساء رياحين خُلقن لنا *** وكلكم يشتهي شمّ الرياحينِ
من قلب المرأة الحساس تنبثق سعادة البشر، ومن عواطف نفسها الشريفة تتولد عواطف نفوسهم.. جبران خليل جبران.
فافتخري كونك أنثى وامشي مرفوعة الرأس ورددي أنا أنثى أنا أنثى ورددي بصوت عال
-“يخطئ كل من يعتقد أن المرأة كتاب معقد، لا يمكن فهمه أو قراءته، ولكن “المرأة كتاب مفتوح عليك أن تقرأه بعقلك أولا وتتصفحه دون نظر إلى غلافه قبل أن تحكم على مضمونه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: