عاممقالات

تجار التاريخ

كتابة . زينب محمد و اسماء حسين

تعتبر مصر من اهم الدول التى يوجد بها العديد من الاثار التى اهتمت بها منظمات عالمية ولكن هذا لا يمنع ان يكون هناك العديد من الاثار والقصور المهدرة والتى لا يقوم احد على رعايتها فى مصر وخصوصا فى الصعيد .

بعد ثورة 52 اخذت الحكومة هذه القصور وحولتها الى مدارس ومنها ما اصبح منشئات حكومية .
ومع الوقت والاهمال من قبل الدولة والموسسات المعنية بذلك تعرضت هذة القصور الى خطر الانهيار ومنها ما هو منهار بالفعل . وعند البحث عن ورثة لهذه القصور فلا تجد احدا يقولك لك بأنها ملكة الكل ينتظر سقوطها واستغلال الارض.
وعلى سيبل المثال لا الحصر .

1_قصر طوبيا :من اشهر القصور الموجودة فى قنا تم انشاءة عام 1904 على طراز إيطالى مما يعنى انها قد مر علية اكثر من مائة عام فيعد اثر ويدخل تحت رعاية وزارة الاثاروللاسف قد سقط منه بعض اجزء بالرغم من عظمة البناء وفخامتة .

2_ قصر عبد المجيد باشا ب(ملوى ) وهذا القصر كانت تملكة عائلة سيف النصر أنشاء هذا القصر على النسق الفرنسي وأكثر ما يميز هذا القصر التمثال الموجود أعلاه على شكل نسر 
قد تم تحويل هذا القصر الى مستشفى للحميات بعد ثورة 52 وبعدها تم سرقة الاثار الموجودة به وعلى الرغم من ذلك مازالت الاشجار الموجودة به تعطى اجود انواع الثمار

3_قصر الكسان باشا الذى تم إنشاءه عام 1910 يطل هذا القصر على النيل بمحافظة اسيوط .

يتميز هذا القصر بنقوش من الطراز الاغريقى وقد شارك فى بناءة مهندسون انجليز وفرنسيون وايطاليين . يتكون من طابقين تم بناؤها بنظام الحوائط الحاملة وتحتوى واجهات القصر على زخارف وكرانيش مميزة وعقوداً نصف دائرية وتشكيلاً مثلثي الشكل بالزخارف على الطراز الإغريقي 
4_مبنى الحزب الوطنى المنحل والذى يملكة ورثة مترى بشارة الموجود فى غرب محافظة اسيوط وبتميز هذا القصر بوجود شرفات كبيرة وزخارف كلاسكية جميلة يرجع تاريخ انشاءة الى اوئل القرن العشرين . 
5_قصر هدى شعروى الموجود بالمنيا والذى بنى عام 1940 على مساحة 880 مترا والذى يعد من المبانى الاثارية رائعةالجمال وللكن تعرض للهدم عام 2004 على يد نائب مجلس الشورى بالرغم من عدم جود أى تراخيص معه

6_ قصر مكرم عبيد الزعيم الوفدى الكائن بمحافظه قنا والذى له تراث معمارى غاية فى الروعة ويحتوى على زخارف

والذى وقع فريسة فى يد تجار المقاولات بعد تخل وزارة الاثار عنة فقد قام أحفادة على بيعة الى احد المستثمرين ولقد إنتهى المبنى وأصبح فى عداد الموتى .

وكل ما ذكرت جزء بسيط من كثير من الأثار المهدرة ولا أحد من المسؤلين يسأل
ولا حياة فى من تنادى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: