رياضة عربية وعالميةعام

اليوفى يستمتع باموناكو ويصل الى نهائى دورى الابطال فى المحاولة الخامسه



اليوفى يستمتع باموناكو ويصل الى نهائى دورى الابطال فى المحاولة الخامسه 

كتب. محمود عرباوى 
وصل اليوفنتوس إلى نهائي دوري أبطال أوروبا بعدما تغلب على منافسه موناكو مجددا بهدفين لهدف في المباراة التي جمعت بينهما في إياب نصف نهائي البطولة يوم الثلاثاء.

وكان يوفنتوس قد تغلب على موناكو في لقاء الذهاب الذي أقيم بملعب الأخير قبل أسبوع بهدفين دون رد.


وعاد البيانكونيري وجدد انتصاره مجددا على فريق الإمارة الفرنسية ليقطع تذكرة السفر إلى العاصمة الويلزية كارديف وينتظر الفائز من ريال مدريد وأتليتكو مدريد لملاقاته في النهائي.

افتتح ماريو ماندزوكيتش أهداف المباراة لصالح يوفنتوس في الدقيقة 33 وأضاف داني ألفيش الهدف الثاني في الدقيقة 45.

فيما سجل كيليان مبابي هدف موناكو الوحيد في الدقيقة 69.

ومنذ آخر تتويج ليوفنتوس باللقب القاري في عام 1996 تأهل أربع مرات لنهائي البطولة ولم ينجح في الظفر بها وكان آخر تلك المحاولات في 2015.

والآن تعد هذه هي المرة الخامسة التي يتأهل فيها البيانكونيري للمباراة النهائية من أجل محاولة التتويج بأغلب لقب أوروبي على الإطلاق.

بدأت المباراة سريعا من قبل موناكو الذي أراد تعويض هزيمة الذهاب وسدد جواو موتينيو الكرة ارتطمت بلاعب يوفنتوس وحولها مبابي بتسديدة ارتطمت بالقائم الأيسر لمرمى يوفنتوس.

لكن احتسب حكم المباراة تسلل على اللاعب الفرنسي الشاب.

استفاق يوفنتوس سريعا بعد ذلك التهديد ولكن دون خطورة حقيقة على مرمى موناكو.

لكن في الدقيقة 22 وجد جونزالو إيجواين كرة مشتتة بشكل خاطئ من دفاع موناكو وتوغل داخل منطقة الجزاء وحاول تسديدها ساقطة من أعلى الحارس الذي تصدى لها.

وبعد ذلك بدقيقتين سدد ماريو ماندزوكيتش الكرة نم داخل منطقة الجزاء قبل أن يتصدى له سوباسيتش مجددا.

وفي الدقيقة 33 أرسل ألفيش عرضية متقنة قابلها ماندزوكيتش برأسية تصدى لها حارس مرمى موناكو دانييل سوباسيتش وارتدت الكرة للاعب الكراوتي الذي سدد مباشرة في الشباك.

استمرت سيطرة يوفنتوس على المباراة وفي الدقيقة 44 سدد باولو ديبالا كرة من داخل منطقة الجزاء حولها حارس مرمى موناكو لركلة ركنية.

وشتت دفاع موناكو الركلة الركنية واستغل ألفيش الأمر وسدد كرة صاروخية مباشرة بيمناه على الطائر مسجلا الهدف الثاني للبيانكونيري.

وفي الشوط الثاني بدت الأحداث أكثر هدوءا في ظل سيطرة يوفنتوس على مجريات المباراة وتيقنه من التأهل للنهائي إذ أن موناكو احتاج لتسجيل خمسة أهداف للانتصار.

وسدد ميراليم بيانيتش الكرة من ركلة حرة بيمناه تصدى له سوباسيتش حارس موناكو.

وفي الدقيقة 67 كاد مبابي يهز شباك يوفنتوس بعدما توغل داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى وسدد مباشرة بيمناه لكن بوفون تصدى له.

وبعد دقيقتين استغل مبابي عرضية أرضية قادمة من الناحية اليسرى من موتينيو وسدد مباشرة في الشباك مسجلا هدف موناكو الوحيد.

هدأت المباراة أكثر بعد هدف موناكو ولم يكن هناك فرص خطيرة لأي من الفريقين ليضمن يوفنتوس تأهله للنهائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: