صحتك بالدنياعام

المخدرات وآثارها على المتعاطى والمجتمع وكيفيه حل هذه الظاهره

بقلم “جهاد رجب

*خلق الله الإنسان بأحسن تقويم وميزه بعقل يوجه سلوكه ويجعله فى حاله أختيار بين الخير والشر وبين المفيد والضار *.
(إنا عرضنا الأمانه على السماوات والارض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا) الاحزاب 72
– لقد رفضت السماوات وهى من مخلوقات الله العظمى والأرض أيضا والجبال بضخامتها وعظم خلقتها رفضت جميعا أن تحمل هذه الأمانه هل تدرون ما هى ؟ 
أنها أمانه التخيير أن يكون عندك عقل وتستطيع التميز بين الصواب والخطأ قال تعالى ( ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها ) الشمس 8،7 
فلديه الشهوه ولديه التقوى (قد أفلح من زكاها ) الشمس9 وسار فى طريق ربه ( وقد خاب من دساها )الشمس10 بمعنى سار فى طريق هلاكها .
# إن العبد الحقيقى الذى يخاف ربه ويحبه هو الذى يستحى من ربه أن يراه على هيئه لا يرضاها .
#المخدرات هى ظاهره عالميه تعانى منها جميع المجتمعات والدول الكبرى والصغرى 
وهى عباره عن مواد نباتيه طبيعيه او مصنعه تحتوى على العديد من المواد المهدئه والمسكنه للاعصاب البشريه 
وأطلق على المخدرات فى الشرع بالمفترات بمعنى انها تغيب العقل مما يؤدى الى اضرار جسيمه للفرد وللمجتمع 
وتوجد إحصائيات على نسب متزايده فى إعداد المدمن على المخدرات وأكثر مما يقع فى هذه المشكله هم الشباب .
#آثارها على الفرد والمجتمع :
– هدم الاسره والمجتمعات
-أستنزاف أموال الشخص المتعاطى وأيضا أستنزاف أموال الدوله وعبء من أعباء الدوله وده بسبب زياده عدد المصابين مما يؤدى الى زياده الحاجه الى الرعايه والعلاج وبناء مصحات لعلاج الإدمان 
-قله النشاط والحيويه وعدم التوازن
-الإصابه بأمراض القلب والجهاز التنفسى والعصبى 
-إعاقه الجنين بالتشوهات فى حاله أدمان الام الحامل والزوج المدمن 
-الإصابه بأمراض نفسيه وأضعاف القدره الجنسيه لدى الرجل المتعاطى والبرود الجنسى عند المرأه المدمنه 
-ومن الامراض الخطيره السرطان والايدز
وتأثر على المجتمع بشكل عام فى أنتشار الجرائم المتعدده ومنها السرقه والقتل والاغتصاب لان المتعاطى بيكون غير مدرك لتصرفاته فبيرتكب الجرائم بلا وعى 
والكثير من الاضرار التى تهدد المجتمع فلا بد من وجود حلول لهذه الظاهره التى تهدد المجتمع 
وهى محاربه تجار المخدرات واخذ القوانين اللزمه ضدهم والابتعاد عن رفاق السوق والتقرب من الله وتربيه الابناء على فضائل الاخلاق وتعريفهم بدينهم ومراقبتهم 
عمل ندوات فى المدارس والجامعات وتوعيتهم بمدى خطوره تعاطى المخدرات
ملأ الفراغ عند الشباب بالرياضه والعمل 
واخيرا لتحقيق مجتمع خالى من المخدرات يجب على جميع أفراد المجتمع التكاتف والتعاون وذلك من خلال تقديم التوعيه للجميع والقبض على المهربين وتطبيق القانون بشكل عادل على هؤلاء المجرمين الذين يدمرون اجيال واجيال من الشباب ومعالجه المدمن صحيا ونفسيا لتكمله حياه جديده

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: