شعر وحكاياتعام

لم تلجم لسانك


بقلم عدنان الحسيني
أذا انت لم تلجم لسانك 
لاتحسب عند الله بصائم
أذا انت لم تؤدي فرضك
لم تكن لدينك بفاهم
إذا انت لم تكبح أهوائك
ارادة تبقى بحالة الهائم
وهذا الشيب برأسك غازيا
وأنت تعلم ليس له بهازم
ولكنك تكسب حب الله
أن كنت بالعبد المسالم
فتغزل بنور جﻻله عاشقا”
فليس أحد بحبه بﻻئم
فعمرك جله مضى ترها”
خلف حسناءة مرور النسائم
وهي تتجار بمشاعرك بين
الورى كما تتجار بالدراهم
والف رسالة لسلمى أرسلت
وما منها بالجواب الحاسم
وليس سوى الجنة ملتقى
ومﻻئكة حولنا كالحمائم
فبكيت حتى ابتلت لحيتي
وما عدت بهوى حبها بكاتم
ليت بهذا الشهر الفضيل
يكرمني جنة رب المكارم
وهئنذا بتسبيحي وتقديسي
لمﻻئكة العرش لهم بمزاحم
هذا كتابك بين يدي نشرته
فاعطني به مناي ياراحمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: