أخبار وفنعام

“أسامة أنور عكاشة” .. ملك الدراما التليفزيونية

كتب / خطاب معوض خطاب
أسامة أنور عكاشة … هو صاحب لقب عاشق الأسكندرية و عميد كتاب الدراما التليفزيوني الأديب و السيناريست الباحث عن الهوية الكاتب و المبدع أسامة أنور عكاشة صاحب الإبداعات التليفزيونية و الإذاعية و السينمائية و المسرحية العديدة كلما أتى شهر رمضان نتذكر أعماله الإبداعية التي كانت تشد الجميع و تجعلنا نلهث وراء أحداثها في تشوق و لهفة و هو ما نفتقده حاليا في كل الدراما المعروضة تليفزيونيا في رمضان و غيره .
بدأ أسامة أنور عكاشة مسيرته الإبداعية كاتبا للقصة و الرواية قبل أن يتجه للدراما التليفزيونية التي أحدث لها نقلة كبيرة في مستواها و قضاياها التي تناقشها و اللغة التي تعرض بها أحداثها فصار عميدا للدراما التليفزيونية و لقب بنجيب محفوظ الدراما و ساحر الدراما و ملك الدراما حيث تناولت أعماله الدرامية الكثير من الهموم و القضايا التي تهم الوطن و المواطنين .
تصدى أسامة أنور عكاشة للعديد من القضايا مثلما لم يفعل غيره فقد تصدى لقضية الهوية في بعض أعماله و منها ( أرابيسك و زيزينيا ) و ناقش قضية الديكتاتور العادل في مسلسل ( عصفور النار ) و فكرة وجود الإنسان المثالي في زمن انعدمت فيه المثالية و كأنه دون كيشوت الذي يحارب طواحين الهواء في ( رحلة السيد أبو العلا البشري و ضمير أبلة حكمت ) كما ناقش فكرة سيادة الفكر المادي على القيم في ( الراية البيضاء ) و ناقش قضية الفساد في ( أنا و أنت و بابا في المشمش ) و ناقش الحياة المصرية و تحولاتها الكبرى في ( ليالي الحلمية ) و ناقش هموم الأسرة المصرية في ( الشهد و الدموع ) .
العجيب أنه تعرض لفشل في قصة حب لاحدى زميلاته أثناء دراسته في قسم الإجتماع بكلية الآداب بجامعة عين شمس و ربما لهذا السبب ركز كثيرا على عدد من قصص الحب التي لم تكتمل و فشلت في معظم أعماله مثل قصة حب نعمات ( كريمة مختار و أبو العلا ( محمود مرسي ) و قصة حب مجدي البشري ( محمد العربي ) و نجوى ( نسرين ) في مسلسل ( رحلة السيد أبو العلا البشري ) و قصة حب سامح ( ممدوح عبد العليم ) و هند ( آثار الحكيم ) في مسلسل ( الحب و أشياء أخرى ) و قصة حب زهرة ( آثار الحكيم ) و علي البدري ( ممدوح عبد العليم ) في مسلسل ( ليالي الحلمية ) .
أسامة أنور عكاشة الملقب ولد في 27 يوليو 1941م بطنطا في محافظة الغربية و تلقى تعليمه الأساسي في كفر الشيخ و عمل بعدد من مؤسسات وزارة التربية و التعليم ثم بالعلاقات العامة بديوان محافظة كفر الشيخ ثم أخصائيا إجتماعيا بجامعة الأزهر قبل أن يستقيل ليتفرغ للكتابة و كانت وفاته في 28 مايو 2010م .
المصادر :
جريدة أخبار اليوم 29 مايو 2010م .
جريدة روز اليوسف 30 مايو 2013م .
جريدة النهار الكويتية العدد 3084 .
جريدة المصري اليوم العدد 4731 .
جريدة الوفد 9 أغسطس 2016م .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: