عاممقالات

“وسائل التواصل الاجتماعي في حياتنا اليومية”


بقلم: سميه مجدي
انتشرت فى الاونه الاخيره ما يسمى بوسائل التواصل الاجتماعى مع اختلاف المسميات من فيس،ووتس،وجوجل،وغيرها.
غزت هذه المواقع عالمنا الواقعى لتصبح سلاح ذو حدين لكل من يستخدمها من كبار وصغار ،من بنات وشباب الكل يلتقي فى هذا العالم مع اختلاف لغتهم ،وشخصياتهم ،وجنسياتهم وظروفهم ؛تختف الاسخدامات لهذه الوسائل مع اختلاف الاشخاص منها من يستخدمها فيما يفيده ومنها ما يضره ،تختلف الانشطه يتفاعلون معها يشاركونها فاصبحت جزء كبير من هذه الحياه
هذه الوسائل سلاح ذو حدين بقدر ماهى سلبيه الا انها ايجابيه بعض الشئ ؛الجانب الايجابي و يندرج تحت التعارف والتواصل مع الاخر والاطلاع على ثقافات الغير كذالك استخدام هذه الوسائل فالتعليم والتثقيف وتنميه وتطوير الذات ولكن بشرط اذا استخدمت بطريقه صحيحه ،اما الجانب السلبي فإنها تضيع الوقت دون استفاده عن طريق التصفح بدون هدف ،ايضا فى استخدمها فى خداع الاشخاص واللعب بالناس عن طريق عمل صفحات وهميه لأذية الغير وغيرها من الاستخدامات الخاطئه.
وفى النهايه؛لايسعنىغير قول ان وسائل التواصل الاجتماعى قد اصبحت جزء كبير من حياتنا اليوميه ولا يمكن الاستغناء عنها مهما كان لها سلبيات ولكن لابد من استخدامها بطريقه صحيحه لتحقيق اكبر استفاده ممكنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: