عاممقالات

نعمة الصداقه

بقلم وفاء العشري
*حقا الأصدقاء نعمة الحياة…… فهم رفاق الحياه .. وهم مثل دفتر الذكريات.
. منها الجميل بكل انواعها.. سواء بالمشاركة بالتواجد بالعطاء..
. ومنها ماهر مؤلم سواء بالانانيه بالغدر او الرحيل المؤلم ،
*ولكن تبقى للصداقة معني رائع وجميل…. وتبقي الروعة والجمال في حسن اختيارخ الأصدقاء..؛ .
*ولكن ان أسأت من بين الأختيار ما هو غير صالح فلا نحزن ولانيأس….. فمن الخطأ دائما نتعلم الصواب… ويمكننا ان نتدارك الخطأ دون يأس. وأيضاً دون تبادل الاساءه بلأساءة فالقوي هو من يخرج من الحياة دون ان يحمل علي كتفيه وزر احد… حتي ولوحمل وزره الجميع.؛

فالمنتصر ليس من يأخذ حقه بالانتقام او الأساءه بالمثل… ولكن القوي هو من يكسب عدوه… و يخرج من بين انيابه بذكاء … ولا يجعلة يتذكره بأساءه… او يبيت يدبر له من الغدر الجديد….. فمن يغدر بك فالغدر في دمه كالسم القاتل فلا تحاربة بنفس السم… وبنفس الأسلوب… لأنه بارع و الغدر شيئا في دمه ؛

*أما الصديق الوفي.:
.. هو نعم الصديق كنزا لا يفرغ عطاءا يتجدد

بئر عميق لاسرارك… دفئ خاص لحياتك

ان أخطاء في حقك مرة تجده لا يرحم نفسة عتابا ولوما ….حتي وأن لم تعاتبه ….ويسعي لأرضائك كي يرضي عن نفسه .؛

فمثل هذا الصديق اأو الأنسان في حياتك لايجب ان تلومه او تعاتبه… وهو زخيره من العطاء والحب معك.
فالصديق الحق هو مجموعة المواقف العظيمه في حياتك من العطاء والحب بما يشفع له عن اي خطأ حدث عفوا منه ،
فالصديق رفيق الحياه؛

والصديق هو العشره الطيبه وقد يكون هو البعيد القريب…. وليس القريب البعيد؛
فالقرب و البعد ليس بالمسافات بل هي بالتواجد والتفاعل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: