أخبار وفنعام

لا تتعجب إنها إرادة الله … شعبولا سفير و أخذ دكتوراه …



كتب خطاب معوض خطاب


زمن شعبان عبد الرحيم ... 

طالعتنا مجلة الإذاعة و التليفزيون في عددها رقم 4301 الصادر 19 أغسطس 2017م بحوار نشر على صفحتين أجرته الصحفية دينا إمام مع المطرب الشعبي الشهير شعبان عبد الرحيم المعروف باسم (شعبولا) تحدث فيه عن تصالحه مع سعد الصغير كما نفى في هذا الحوار شائعة زواجه من المطربة اللبنانية منار و أكد أنه لا يمكن أن يرتبط (بأي واحدة غير أم عصام الله يرحمها) كما قال .
ما يعنينا في هذا الحوار هو إعلان شعبان عبد الرحيم عن اختيار الأمم المتحدة له كسفير للنوايا الحسنة و هو اللقب الذي لا يحصل عليه سوى مشاهير الفن و الثقافة في العالم مثل أنجلينا جولي و ميسي و هذا دليل على أن الأمم المتحدة ترى أن لدى شعبان حبا للسلام و الخير و أنه يملك من الشهرة ما يجعلها تمنحه هذا اللقب حسب ما جاء على لسان المطرب الشعبي الشهير بشعبولا في حواره مع المجلة كما أعلن أنه سيتسلم أوراق اعتماده و كارنيه الأمم المتحدة خلال أيام .
و إن كان اختيار الأمم المتحدة له كسفير للنوايا الحسنة قد يثير بعض التساؤلات كما يثير الدهشة و التعجب إلا أن هناك ما هو أدعى للدهشة و التعجب من ذلك و هو ما أعلنه شعبولا في نفس الحوار حيث أعلن أن المسئولين في جامعة القاهرة اتصلوا به منذ عام تقريبا لأنهم أرادوا وقتها تكريمه و منحه دكتوراه فخرية لكن بسبب حملة إعلامية شرسة قابلت هذا الاقتراح فتعطل اجراء منحه هذا اللقب و يقول شعبولا فوجئت منذ عدة أيام باتصال من أحد المسئولين الذي طلب منه الحضور للتكريم و الحصول على دكتوراه فخرية و هو ما تم حسب وصف شعبولا (بهدوء و دون صخب إعلامي لأنهم يرون استحقاقي لها كأول مطرب شعبي يهتم بشئون الناس و الدولة بشكل حقيقي) .
و كان قد أثير منذ أكثر من عامين موضوع منح شعبان عبد الرحيم دكتوراه فخرية من أكاديمية الفنون و خرجت وقتها د.أحلام يونس رئيس الأكاديمية في عدد من الصحف و البرامج التليفزيونية لتؤكد أن شعبان فنان معروف و له قاعدة جماهيرية كبيرة جدا و صاحب إبداع و يستحق الحصول على دكتوراه فخرية لكنها تراجعت عن موقفها و أكدت أن هذا القرار يعود لمجلس الأكاديمية بالكامل و ليس قرارا فرديا مشيرة إلى أن هذا القرار يخضع لدراسة متأنية من حيث الشروط و الضوابط في المنح .
و مع كامل احترامنا للمطرب الشعبي الشهير شعبان عبد الرحيم لأنه بالتأكيد له محبوه الذين يعشقون ما يقدمه إلا أننا نجد أنفسنا أمام تساؤل يستحق أن يجيب عنه المسئولون إن كان ما أعلنه شعبولا قد حدث بالفعل و هو هل حقا منحت جامعة القاهرة دكتوراه فخرية سرا لشعبولا ؟؟؟!!!! و إن كان حقا يستحقها فلماذا يتم منحها له سرا أم هناك ما لا نعلمه و هل ياترى كرمنا كل من يستحق التكريم من علماء و أدباء و شعراء و مبدعين ممن فعلوا الكثير من أجل مصر و هل سوف يأتي يوم نرى فيه تكريم نجوم الغناء الشعبي أوكا و أورتيجا و مطربة أركب الحنطور و اتحنطر و منحهم دكتوراه فخرية مثل شعبولا ؟؟؟؟؟!!!! في الختام لا يسعني إلا أن أردد قول شعبولا المأثور :
و إيييييييييييييييييييييييه بس خلاص !!!!
المصادر : مجلة الإذاعة و التليفزيون العدد 4301 .

جريدة صوت الأمة 4 مايو 20155م .


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: