عام

المغترب


بقلمي 

نجلاء فتحي عزب
أنت
المغترب الذي 
أستوطن قلبي
أشعرتني
بالإكتفاء
روحك 
تملأني 
تغمرني
لكنها تأتيني
وقتما تحب
وتهجرني
كيفما تشاء
ماذا جنيت أنا ؟!
حتى تظل 
روحي رهينة
معلقة بين
الأرض والسماء
مهددة
بغربة حائرة
أسيرة لغزوك
معذبة لفقدك
ودائما تنتظر
اللقاء
مدير قسم الأدب والشعر

علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: