أخبار وفنعام

تعرف على سر أعتزال شريفة فاضل

سامح عبده
احتفى برنامج “8 الصبح” المعروض على “dmc”، فى حلقة صباح اليوم بذكرى ميلاد الفنانة شريفة فاضل،وذلك من خلال فقرة “انا المصري”. حيث تضمن ان اسمها الحقيقى فوقية أحمد الندا، وهى حفيدة المقرئ أحمد الندا، ولم تكن “أم البطل” هى العلامة التجارية الوحيدة فى عالم الفن لشريفة فاضل، وإنما تبقى أغنيتها “تم البدر بدرى” جزء من ثقافة كل بيت مصرى فى نهاية شهر رمضان والاستعداد للعيد. 
انتقلت شريفة فاضل وأخوتها للعيش مع زوج والدتها إبراهيم الفلكى، أحد أثرياء مصر، وذلك عقب انفصال والديها، ولعشقها للغناء غنت أمام الملك فاروق الذى أبدى إعجابه بصوتها خلال زيارته لهم، وكانت بدايتها الحقيقية فى الفن بالمشاركة فى فيلم الأب بالغناء والتمثيل، وأدت فيه دور طفلة عمياء تغنى مع أخيها، كما شاركت فى سن الـ 14 فى فيلمى “أولادى” و”وداعًا يا غرامى” مع فاتن حمامة وعماد حمدى.
ونظرًا لصغر سنها التحقت بمعهد الموسيقى كمستمعة، ثم التحقت بالإذاعة، وتزوجت الفنان والمخرج السيد بدير الذى شجعها على التمثيل، وأنجبت منه ولدان أكبرهم سيد الذى استشهد فى حرب أكتوبر 1973، وغنت له أغنيتها الشهيرة “أنا أم البطل”. أسند إليها بطولات عديدة، وفى الستينيات اشتهرت بأغنيتها “حارة السقايين”، وقدمت فيلما بنفس الاسم، ومن أغنياتها “أمانه يا بكرة”، و”سألت فين حينا”، و”يا حلو فهمنا”، و”يا معجباى”، و”ورق العنب”، و”أه يالمكتوب”، و”الليل”. اعتزلت شريفة فاضل الغناء بسبب تجاهل المسؤولين عن حفلات الإذاعة والتلفزيون لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: