عام

سألتك سيدتي

صائغ القوافي الشاعر 

فهد بن عبدالله الصويغ 

سألتك سيدتي من أي الأنهار  تشربين
و بأي الأقمار يا سيدتي كنت  تقطنين
سألتك عن الحب وعن العشق والغرام
فهل تعلمين أني عاشقك أم لا  تعلمين
لقد  إستبحت   بحسنك   قلب   غلام
وقد أضحيت له  يا ملاك للعشق يقين
من أي ألأنجم قد هبطت عليه  بسلام
ونثرت حوله  الأفراح  شمال  و يمين
سألتك يا ذات الحسن و عظيم المقام
أ أنت بشر أم حورية تسحر  الناظرين
ما على  العاشقين  حين  رؤياك  ملام
حين يطمعون بالحسن الكامل  المبين
صدق أسألك يا ضياء  شمس الأحلام
من أي  أرض  أو  قمر   علينا  تهبطين
أيا سيدة   الحسن  يا ساحرة   القوام
أسألك  القرب  و الغرام  أفهل  تقبلين
أعظم  ذنب  تقترفيه  و حكمه  حرام
أن تتجاهلي عاشق بلا رأفة ولا حنين
دعي القلب يستنير  فقد  كره  الظلام
ولديك الضياء له فأرجوك  لا  تبخلين
دعي قلب الغلام  يطير  بأمل  الكرام
فعشقك له خلود في  زمن  العاشقين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: