أخبار وفنعام

بالمستندات مذيع مشهور يتسبب في فضيحة بالإذاعة والتليفزيون


كتبت/وفاء عمر
اعلنت النيابة الإدارية ان مذيع بالاذاعة التليفزيون يؤسس وكالة ويتربح من نشر إعلانات دون سداد رسومها
وقد اعلنت ايضا تورط مخرجة وفنى صوت بقطاع الهندسة الإذاعية
وكشف تقرير قضائى صادر عن النيابة الإدارية عن قضية فساد مالى جديدة داخل جدران اتحاد الإذاعة والتليفزيون
ارتكبها 5 مسئولين بينهم مذيع ومخرج ومدير الإعلانات بإذاعة الشباب والرياضة ذاعوا إعلانات بالتواطؤ مع المذيع صاحب وكالة الإعلانات دون سداد قيمتها تضم قائمة المتهمين فى القضية رقم 178 لسنة 59 قضائية عليا كلا من“شريف م م”المذيع بإذاعة الشباب والرياض “وث أ ح” المخرجة بذات الإذاعة و”ع ب ح” فنى صوت بقطاع الهندسة الإذاعية و”أ أ س”مسئول كبير فى إدارة الإعلانات بإذاعة الشباب والرياضة”ور ع ت “مسئول فى مكتب رئيس شبكة الشباب والرياضة كانت البداية عندما تلقت هيئة الرقابة الإدارية معلومات تفيد استيلاء المتهم الأول المذيع بشبكة الشباب والرياضة مالك وكالة خاصة للتسويق والإعلان على مبالغ مالية طائلة، بالتواطؤ مع بعض المسئولين باتحاد الإذاعة والتليفزيون عن طريق عدم إثباته عدد دقائق الإعلانات الفعلية التى تمت إذاعتها على البرنامج الإذاعى (فطار من الآخر) المنفذ بمعرفة الوكالة.
ووفقا لتحريات الرقابة الإدارية، فإن اتحاد الإذاعة والتليفزيون، مع الوكالة المشار إليها، اتفقا على أن تهدى برنامج (فطار من الآخر) ليذاع على شبكة الشباب والرياضة لمدة عام مع التزام الوكالة بجلب إعلانات على البرامج بحد أدنى 3 دقائق في الحلقة الواحدةّوتتولى التعاقد مع المعلنين وسداد كافة مستحقات اتحاد الإذاعة والتليفزيون مسبقًا قبل إذاعة الإعلانات أو تقديم خطاب ضمان مالى.وأكدت الرقابة الإدارية أن العقد تضمن أحقية اتحاد الإذاعة والتليفزيون فى إلغاء التعاقد بعد شهرين من بدء إذاعة البرنامج، في حالة عدم تحقيق الحد الأدنى للعائد المادى المتفق عليه وأنه بالرجوع إلى الإدارة المركزية لحسابات الإعلانات للوقوف على مدى التزام وكالة الإعلانات بتنفيذ بنود التعاقد خلال إذاعة البرنامج في شهر رمضان تبين ورود خطابات من الوكالة تفيد أنها بصدد إذاعة 127 دقيقة إعلانية وبناءً عليه أرسلت الإدارة المركزية لحسابات الإعلانات أوامر نشر بذات التوقيت الزمنى لشبكة الشباب والرياضة لإذاعة تلك الإعلانات.فضيحة المتهمين فى القضية رقم 178 لسنة 59 قضائية عليا كلا من“شريف م م”المذيع بإذاعة الشباب والرياض “وث أ ح” المخرجة بذات الإذاعة و”ع ب ح” فنى صوت بقطاع الهندسة الإذاعية و”أ أ س”مسئول كبير فى إدارة الإعلانات بإذاعة الشباب والرياضة”ور ع ت “مسئول فى مكتب رئيس شبكة الشباب والرياضة كانت البداية عندما تلقت هيئة الرقابة الإدارية معلومات تفيد استيلاء المتهم الأول المذيع بشبكة الشباب والرياضة مالك وكالة خاصة للتسويق والإعلان على مبالغ مالية طائلة، بالتواطؤ مع بعض المسئولين باتحاد الإذاعة والتليفزيون عن طريق عدم إثباته عدد دقائق الإعلانات الفعلية التى تمت إذاعتها على البرنامج الإذاعى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: