عاممقالات

حكاية مش حكايتى بس ممكن تكون حكايتك وحكايتى!



حكاية مش حكايتى بس ممكن تكون حكايتك وحكايتى!

مقال
خالد عبد المنعم

النهارده عايز أتكلم بحرية وبدون ترتيب وبشكل عشوائى مش مترتب ..فاعذرونى على عشوائيتى وعفويتى ..
أكيد انه كتير منا حاسين انهم بيدُوروا فى ساقية ،وانه الأيام بقت شبه بعضها ،وانه العمر بيجرى وبيتسرب من بين ايديهم زى الميه ،ومش عارفين يوقفوه ازاى علشان ياخدوا نفسهم، وده كله بيخلى الواحد ما عندوش رغبة ولا طاقة لتحقيق اللى هو عاوزه ،ولا حتى عارف يستمتع باللى حواليه ولا باللى يملكه !


بشكل عام ، أقدر أقول انه كلنا واقعين تحت ضغط نفسى رهيب نتيجة التطور التكنولوجى الرهيب اللى احنا عايشينه ، ونتيجة الأعباء النفسية أو المهنية المتراكمة واللي بتكون نتيجة السباق البشرى لتحصيل المال وتكوين الثروة وتحقيق الأهداف والأحلام والمنافسة بين البشر وبعضهم ، لغاية لما نوصل لعبارة كلنا بنقولها بيننا وبين نفسنا :أنا بجد تعبت ومش قادر أكمل ونفسى أهرب 🙁 
تحس وكأنك عندك ميت سنة وانت لسه فى التلاتين !

تخيل لو انت بتشتغل يوميا من 8 الى 12 ساعة فى نفس الشغلانة وبنفس السيستم وبدون تغيير من ييجى عشرين سنة مثلا ، تخيل احتياجاتك الحياتية اللى عمالة بتزيد مع زيادة الأسعار وموجة الغلاء كل سنة واللى بالطبع مش متلائمة اطلاقا مع حجم تعبك ومجهودك وطاقتك وتطلعاتك وطلبات أسرتك!

أنا واحد من الناس حاسس انى تعبان علي طول..وظهرى واجعنى ..ومصدع دايما..وقلقان أغلب الوقت ..وبضحك بالعافية رغم انه معروف عنى انى ضحوك وبحب الفرفشة بس بقت عاملة زى المهرج الى راسم وشوش فرحانة على وشوش تعبانة ، أنا واحد من الناس مش عارف أنام ولو نمت بصحى كل نص ساعة أو ساعة ..ولو بصيت لنفسى في المراية ألاقى أنى عجزت بدري وساعات ما أعرفنيش ..طول الوقت مكتئب وشارد ومش مركز دايما..وساعات بطلع طاقات غضبى فى الوقت الغلط وأنفجر في الأشخاص الغلط..

أنا واحد من الناس مبقتش حاسس بالمتعة في أي حاجة..والحاجة اللى كانت بتسعدنا زمان ، ما بقالهاش طعم دلوقتى ، متشائم دايما..شايف أن كل الدنيا سودة ووممكن تتخلى عنك فى ثانية ..والموت دايما حاضر فى ذهنى ، طول الوقت خايف منه ، ودايما مسيطر عليا شعور بالرغبة في الهجرة والانعزال عن كل العالم.. 
شعور بالاغتراب حتي عن روحى ..وسؤال دايما بيطاردنى..
أنا إمتي بقيت كده، ولحد امتى هقدر أتحمل ؟!!!

أنا واحد من الناس مبقتش حاجة تفرق معاه..كله محصل بعضه..مبقاش ليا نفس تعمل أي حاجة أصلا..مبقاش ليا هدف في الحياة أساسا..مفيش فرق بينى وبين الآلة ..مفيش احساس ومفيش مشاعر ..تحس انه كل شىء حى اتحرق جوايا !
وده طبعا بيجيب ملل رهيب ممكن يؤدى بينا للاكتئاب !

معلهش اذا كنت فضفضت معاكم شوية وقلت اللى جوايا !

الامضاء
انسان عصرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: