شعر وحكاياتعام

رحلة الابحار في الأعماق


نجلاء فتحي عزب
أحتاج الى لحظة تأمل ، أعود بها الى جنتّي طفولتي 
أحتاج أن أنسى كهولة التفكير وغزو العمر ..
افتقدت ملامحي القديمة بكل جنونها وعبلها وعدم هندامها
اشتقت لضفائري بالشريطة الحمراء ، لألواني المبهجة ..
اشتقت لروحي البريئة بلا نفاق ورياء  ..
أحتاج بل أتمنى أن أنسى ملامحي لوجهي وصفاتي الحالية
أتمني لحظات من الجنون ، أتجرد فيها من العقل الماجن في جزيئات شوائب هذا الزمن ومتعلقات هذا الوجود ..
 أريد أن افقد الذاكرة  سويعات إلى ماقبل الحدود ..
اعود الي ما قبل الغبار الذي ملأ كل أيامنا وواقعنا المرير المحدود .. الذي أراه في كل شيء حولي ، يكسو الهواء والمكان ، البيوت ، الطرقات ،  وحتي الأشجار والنباتات أكاد أجزم أن الازهار والورود عبيرها أصبحت رأئحته كرائحةالتراب ، عطر ياسمين الصباح  أصبح سراب  أصبح لونه مغيم بالضباب ..  
 أرى دموع جامدة  ، أرى أقلام راكدة ، 
أرى قلوب حاقدة ، وأشخاص حاسدة ،
أرى اللامبالاه في كل شيء حولي ، أري الشيخوخة تسربت لأطفال رضَّع ، أرى البسمة إغتيلت ،  والعيش ساء ..
 أحس بالبرودة تأكلني في اوج حرارة يوليو ، فما بالك بصقيع ليالي الشتاء ..
أشعر بوأدى فى الحياة  وأنا على قيد الحياة ..

      

مدير قسم الادب والشعر

علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: