عام

جدي العزيز تسلم الأيادي




بريد القراء أعداد: هويدا صابر سرور.

سينا يا سينا بسم الله بسم الله وأدينا عدينا بسم الله بسم الله ، الله أكبر أذن وكبر وقول ياارب.
كل سنه وأنتوا طيبين ودايماً منتصرين يا مصريين علي أعدائكم ، كل سنه وأحنا في نفس الميعاد من كل سنه يوم 6 أكتوبر متجمعين حوالين ذكريات أبطالنا دا عبر القناه ودا رفع العلم ودا أستشهد جنبه زميله ودا ودا… ألخ ، حكايات كتيره لرجاله وأبطال ضحوا بحياتهم وردوا للشعب المصري كرامته في 6 ساعات ، تحيه كبيره لخير جنود الأرض وللتعلب والقائد العظيم الرئيس محمد أنور السادات ربنا يرحمه ويرحم شهدائنا جميعاً في كل وقت سواء أللي حاربوا عدو زي أسرائيل وجهاً لوجه أو أللي بيحاربوا عدو خفي زي الأرهاب الأسود أللي بيحاول يدمرنا..
بما أن النهارده أحتفالات الذكري ال 44 لأنتصارات حرب أكتوبر هتكلم عن بطل من أبطال أكتوبر وواخد نجمة سيناء جدي رحمة الله عليه ، أنا زي زي غيري كتير في جيلي أتولدنا بعد الحرب بسنين سمعنا عنها وشوفناها في التليفزيونات بس ، في مره وأنا صغيره في أبتدائي وفرحانه أن في يوم أجازه من المدرسه مش فارق معايه السبب المهم مش هروح المدرسه هروح لجدي وجدتي وفعلا روحت بيت جدي وبقلب في التليفزيون لقيت كل القنوات بتتكلم عن حرب أكتوبر هنا فيلم هنا لقاء هنا أغنيه أضايقت وقولت بصوت عالي أيه دا يادي حرب أكتوبر في المدرسه أغاني وطنيه وأرسموا الحرب وأكتبوا موضوع عن حرب أكتوبر ودلوقتي التليفزيون كله عنها حاجه تزهق ، وفجأه جدي وجدتي وشهم أتقلب وجدتي زعقتلي وقالتلي حد يقول كده علي أنتصار حققته بلده ، وجدي دخل أوضته أنا حسيت أني عملت مصيبه كبيره ، شويه وطلب من جدتي شاي وقالي تعالي أنتي عارفه يعني أيه حرب أكتوبر دي أنتصار وشئ عظيم وبعدين تضايقي من شئ عمله جدك وأصحابه ونجحوا فيه ورجعنا جزء من بلدنا كان مسروق ، وحكالي أزاي الرئيس السادات حارب لحد مجالهم سلاح وعمل الخطه وبدأوا في التنفيذ وكلمني عن أصحابه أللي أستشهدوا وعن الأصابه أللي في أيده وكانت سايبه أثر فيها لحد أخر يوم في عمره حكي بهدوء وكان بيعيط كل حاجه عن الحرب وهو بيحكي زي ما أكون شايفه كل أللي بيقوله قدامي علي شاشه عايشني اللحظات دي وفي الأخر قالي ألا الوطن تتريقي عليه النهارده بكره لما تكبري مش هيكون عندك أنتماء لبلدك ، أعتذرتله طبعاً ، ومن وقتها كل سنه يسألني عن كراسة الرسم عشان يشوف رسمي في المناسبه الجميله دي ويشجعني ويقولي أوعي تنسي علم مصر وأنتي بترسمي حرب أكتوبر ، حبيت مصر والحرب وعرفت قيمتها وحبيت الأغاني الوطنيه وبقيت بعيط معاها من قلبي كل دا منه رحمة الله عليه ، أحنا محتاجين في الزمن دا جدي في كل بيت وفي كل مدرسه عشان يعلمنا الوطنيه وقد أيه تراب الوطن الغالي يعلمنا نقول تحيا مصر بحب من قلبنا ونحترم بلدنا وعلمنا ، ومحتاجين في زمانا دا نحط أيدينا في أيد بعض بأخلاص زي ما علموا أجدادنا وحاربوا العدو وأنتصروا عليه عشان نقدر نحارب عدونا الجديد الأرهاب.
وربنا يرحم موتانا وشهدائنا جميعاً ياااااااارب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: