أدم وحواءعام

الحنين


كتبت…. أمنيه هاني 
كم هو مؤلم الحنين لاي شئ، الحنين لحب مضي لشخص ذهب لأب وأم رحلوا… 
يعتبر الحنين داء في اعتقادي، فقد تحن لمكان او شئ كنت لاتحبه ولكن كان معه تكوينه وتشكيله لاشياء كنت ومازلت تهواها وتعشقها، كأن تحن لمكان كنت تكرهه ولكن كان لك معه احلي الذكريات، مؤلم جدا هذا الشعور. 
لم أواجهه الا بعد وفاة أمي وإحساسي بالحنين لمكان كنت اسكن به رغم كل أمنياتي أن أتخلص منه لكنه اخر مكان سمع صوت أمي وأشتم رائحتها فاجائني الحنين اليه، الحنين لأناس كنت لا احب مجالسهم ولكن ترتبط مجالسهم بمجلس الاحبه. 
للاسف دائما الأيام الماضيه اجمل لأننا لانقدر حلاوتها إلا بعد مضيها ويؤلمنا الحنين لها بكل تفاصيلها.
حب كل حاجه في حياتك واعطي كل مرحله حقها تعيش سعيدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: