عاممقالات

مات في مثل هذا اليوم و أخذ معه سر شويبس …



كتب / خطاب معوض خطاب
الفنان حسن عابدين عملاق الدراما و نجم الإعلانات التليفزيونية …

الفنان الكبير الملتزم حسن عابدين من رموز العمل التليفزيوني و المسرحي في مصر فمن المعروف أن له العديد من الأعمال التي مازالت معروفة و مشهورة و محفورة في ذاكرة محبيه فمن ينسى له مسلسلات (أنا و أنت و بابا في المشمش) و (أهلا بالسكان) و (نهاية العالم ليست غدا) و (فيه حاجة غلط) و السهرة التليفزيونية (الثانوية العامة) و المسرحية الرائعة الجميلة التي توصف بأنها ليس لها مثيل (على الرصيف) و الحلقات الإذاعية (عجبي) و (مش معقول) التي قدمت معالجات لبعض القضايا الهامة التي يعيشها المجتمع بطريقة مشوقة و جذابة و محترمة .




و برغم تميز الفنان حسن عابدين و إجادته و موهبته الجبارة التي يقدرها الجميع إلا أنه أصيب بحالة اكتئاب لأن الشهرة التي نالها طوال حياته الفنية تضاعفت بمجرد قيامه ببطولة حملة إعلانية خلال شهر رمضان في إحدى السنوات عن إحدى شركات المياه الغازية بعنوان (سر شويبس) ، لم يفرح الفنان الكبير حسن عابدين يومها للشهرة التي نالها من هذا الإعلان الذي جعل مصر كلها تتحدث عنه و عن ما هو (سر شويبس) هذا الذي يعلن عنه طوال 7 حلقات هم عدد إعلانات هذه الحملة الشهيرة .

كانت هذه الحملة وقتها (خلال حقبة الثمانينيات من القرن العشرين) حدثا غير مسبوق و لم يكن الحال وقتها مثلما هو الآن بل كانت المساحة الإعلانية لا تطغى على الدراما مثلما يحدث حاليا بل كانت وقتها تتركز الإعلانات قبل و بعد مباريات كرة القدم الهامة مثل (مباراة الأهلي و الزمالك) و (مباريات الفريق الوطني) الذي كان يطلق عليه وقتها (المنتخب القومي) و أيضا كانت تعرض الإعلانات بكثافة قبل سهرة الفيلم العربي الذي كان يعرض أسبوعيا وقتها .

و حتى الآن مازال هذا الإعلان عالقا بذاكرة المشاهدين بسبب حضور الفنان حسن عابدين الطاغي و موهبته الكبيرة كما أنه مازال عدد كبير من إعلانات هذه الفترة عالقا أيضا بالذاكرة مثل إعلانات (جرافينا _ انسف حمامك القديم ) و (لبن ريري _ اجري بسرعة يا واد يا حسين شوف لنا ريري بيتباع فين هات لنا منه باكو و اتنين) و (البلهارسيا _ طول ما ندي ضهرنا للترعة عمر البلهارسيا في جتتنا ما ترعى) و (أميجو بينور) و (رايحة فين يا فاطمة رايحة أجيب أومو) و (قبنوري _ ضد المية ضد النار ضد الحشرة ضد الفار) و (البيفي _ وعدي يا وعدي) و غيرها .

المصادر :
مقال نانسي حبيب في الدستور الأصلي 16 يوليو 2010م .
جريدة الشرق الأوسط العدد 11000 .
موقع السينما . كوم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: