شعر وحكاياتعام

اللسان و الضمير

صائغ القوافي الشاعر 

فهد بن عبدالله الصويغ 

———————–

يا صاحبي مالك من اللسان غير ماتسمع

أما الضماير  ما لك  أبد   يوم   دخل  بها

كل  بضميره  لرب  الأرباب  يوم   يخضع

والفطين اللي يطيع أحكام ربي  و يجلها

هذا  كاذب و هذا  منافق  و ذاه  ما يقنع 

حليت أعراض الناس والواجب  ما تحلها

طيع ربك  أستغفر إليه من الذنب وإرجع

تراك ما تدري متى الروح تخرج من بابها 

بأعراض   الخلايق  يا صاحبي   لا   ترتع

ولو بيتك من غير زجاج لا تمس محرابها

لا ترق لأبليس  ترى  القرب   منه  يصرع

إستعن  بالله  ولا   تكثر   للروح   طلابها

ليتك يا خوي  من   المعروف  لك  تصنع

أذان ولسان يتناسون كل من يبي خرابها

لا تستمع للي بالدين  لابس  وجه  مشمع

يعرف الحقيقية لكنه دوم  يغير  صوابها

صاحب أهل الكرم والخلق العظيم  ترفع

و تجنب  اللي  يوزك  لأفعال انت أدرابها

مدير قسم الادب والشعر

علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: