شعر وحكاياتعام

الأمة في سبات



……

بشار الحريري .. سورية
متى تصحو أمتي من كبوتها
و قد داهمها الخطر 
أصبحت بين كفي كماشة 
تقضم و تفتك بها 
تستفرد بها دولة دولة 
تفتك بها حتى العظم 
و شقيقاتها تنظر و تنتظر 
دورها و موعدها مع القظم
و كأنها بانتظارها تعتقد 
أنها بعيدة و بحيادها ستسلم 
و عين الحقيقة و اضحة 
بان دورها لا مفر أتيها ، إذا لم 
تساند شقيقاتها و لهن تنتصر
….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: