أخبار وفنعام

على الجفرى يعلق على قرار ترامب بأن القدس عاصمة اسرائيل




سامح عبده

نشر الداعية اليمنى الحبيب على الجفرى على صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الإجتماعى تويتر قائلا 
ولم يبق مجال للإصغاء لنعيق الطائفية، أو نشاز شعارات مثل: الطريق إلى القدس يمر بتلك العاصمة أو بالعاصمة الأخرى، وليس بعاقل من يتوهم بأنه سيجعل خصمه في الاحتراب الداخلي هو “العدو الأول” عوضًا عن الكيان المحتل.
العدو هو من يحتل القدس، ثم من يدعمه، ثم من يشوش على حق القدس


وتابع قائلا ومن السذاجة تصديق أكذوبة الديموقراطية وهي مرتهنة بمن يمول الحملات الانتخابية.
ودعوى اهتمام العالم الغربي بحقوق الإنسان خارج إطاره المحلي ما هي إلا أداة لتبرير تدخلهم في شؤوننا الداخلية.
والخلاصة: البداية من الصدق في بناء الإنسان لانتهاض الأوطان واجتماع الكلمة وبناء الثقة.

كما أضاف أيضا ’من السذاجة الفجّة توهم أن الولايات المتحدة ستساهم في التخلص من الاحتلال عبر تسوية عادلة، لأنها فشلت في التخلص من احتلال الكيان الصهيوني لمجلسي شيوخها ونوابها.

والخلاصة: من لا يأكل من فأسه لا ينطق من رأسه’

??ومن وجد من قلبه بقية من إخلاص فليراجع معاملته الله في نفسه وأهله وعمله ووطنه وأمته والعالم من وراء ذلك.
وليشتغل بذلك عن الشعارات الزائفة والوعود التي تُكذّبها الأفعال، وليكف عن تقاذف التهم التي تثير البغضاء فهي داء الأمم الذي حذّر منه سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: