شعر وحكاياتعام

إمرأة البداية



عزيز موسى 

إلى أى الشواطئ تأخذنى عيناك.
أيعقل أن أنسى كل تفاصيلى لديك.
وأعود طفﻻ مازال يتهجى لغه التكوين.
من أى ضلع لديك نبت هذا القلب المتعلق بك.
بل اى امرأة انت تفتحت
على راحتيها احاسيسى
الموؤده فى جب الحرمان
منذ بداية الخلق. 
انت لحن عصى على العازفين .
ونبؤءه العارفين. 
انشودة المتبتلين فى محاريب الهوى. 


مدير قسم الادب والشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: