أخبار وفنعام

جاستن بيبر يتسبب في خصام إلكتروني بين سيلينا جوميز ووالدتها



 سامح عبده
 تتعرض الفنانة الأمريكية الشابة سيلينا جوميز مؤخرا، لمشكلات مع والدتها، ماندي تيفاي، لدرجة إلغاء متابعتهما لبعض عبر موقع “انستجرام”.

جاء ذلك بعد ظروف صحية عصيبة مرت بها والدة سيلينا، استدعت الذهاب إلى المستشفى، الأسبوع الماضي، عندما علمت بعودة ابنتها ذات الـ25 عاما لحبيبها السابق، المغني الشهير جاستن بيبر، وخطوات جدية تتخذ في علاقتهما ببعضهما، فنشب خلاف حاد بين جوميز وماندي، احتدم حتى طلبت تيفاي الذهاب إلى مركز الرعاية بلوس أنجلوس، للاطمئنان على صحتها.

ووفقا لتقرير “ديلي ميل”، أسرة جوميز ترى استحالة قبول جاستن ثانية، خاصة بعد الانفصال المؤلم الذي تعرضت له ابنتهم سيلينا في عام 2014 من جاستن بيبر. فيما صرح بيبر لـ”ديلي ميل” أنهم يعلم بكره عائلة سيلينا له، لكنه سيعمل على إثبات نفسه لهم في الأيام المقبلة، كما أنه يشعر بالحزن للحالة التي تمر بها والدة جوميز.

يأتي هذا بعد 3 أيام من نشر جوميز ووالدتها (41 عاما)، صورة جمعتهما سويا عبر “انستجرام”، أظهرت تيفاي حامل وتنتظر فيه ولادتها. الثنائي سيلينا وجاستن، تعرضا خلال علاقتهما، التي امتدت منذ عام 2011 حتى مطلع عام 2015، للعديد من المشكلات، أدت إلى انفصال قاسي أثر على جوميز، التي دخلت في علاقة أخرى بعد انفصالها عن جاستن بعام، مع المغني الكندي “ذا ويكند”، الحبيب السابق لعارضة الأزياء بيلا حديد، والتي انفصلت عنه مطلع العام الحالي.

وذكر بيبر في حوار له مع مجلة “كومبلكس” الاسترالية عن علاقته بجوميز “تعلمت الكثير.. فقد كان عمري ثمان عشرة سنة عندما انتقلت للعيش مع صديقتي السابقة، وكانت علاقتنا مثل الزواج، لقد كان العيش مع فتاة في ذلك السن أمراً صعباً، رغم أننا كنا مغرمين ببعضنا حتى الجنون، إلا أننا كنا نتشاجر على الدوام”. وشن بيبر هجوما على علاقة “ذا ويكند” وجوميز بحسب موقع TMZ، وقال إنه لا ترضيه العلاقة التي تجمع حبيبته السابقة سيلينا وذا ويكند، فهو يدعوها بالانتهازية مستعملةً الآخرين والمشاهير، لتصل إلى مرادها وللترويج لنفسها لا أكثر. وأفادت تقارير عدة أن جاستن، نجم البوب الشاب، بدء في التفكير بالعودة لجوميز بعد أزمتها الصحية التي تعرضت لها، مطلع العام، لزراعة الكلى لإصابتها بمرض الذئبة، بعد تبرع صديقتها المقربة لها، فرانشا رايسا، وبحسب موقع TMZ فإنه الموقف الأول الذي يعلق فيه جاستن على أمر يخص جوميز، وقال إنه لم يكن يعلم بمرضها. وقال مصدر مقرب من جاستن لمجلة “Hollywoodlife ” إنه عامل سيلينا برفق وشهامة بعد علمه بعمليتها الجراحية، لافتا أنه أصبح الآن شخصا جديدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: