أخبار وفنعام

المدربون – النجوم يتسابقون لاصطياد الأصوات الاستثنائية في “the Voice Kids” على “MBC مصر”



 سامح عبده 
تستمر محاولات المدربين- النجوم الثلاثة كاظم الساهر، ونانسي عجرم وتامر حسني، لإقناع المواهب اليافعة بالانضمام إلى فرقهم ضمن الحلقة الثالثة من الموسم الثاني من البرنامج العالمي “the Voice Kids” بصيغته العربيّة على “MBC مصر”. أعربت المواهب عن أحلامها المستقبلية وما يراودهم من أفكار وطموحات. وفي هذه الحلقة، وقف على المسرح مجموعة من الأطفال، فكان لكاظم حصة الأسد من الأصوات الاستثنائية، كما ضمت نانسي مواهب متميزة إلى فريقها، وحصدت لقباً جديداً هو “جوهرة الفن”، أطلقه عليها أحد المشتركين الصغار، وسلمها صورة لها رسمها بريشته. ولم تكن المواهب التي انضمت إلى فريق تامر أقل تميزاً، وهي تبشّر بأن المنافسة في المرحلةالمقبلة ستكون حامية. في تفاصيل الحلقة ومجرياتها انطلقت الحلقة مع أغنية “قوللي عملك ايه” لموسيقار الأجيال الراحل محمد عبد الوهاب، أدتها ابنة الثلاثة عشر عاماً نور وسام من العراق. وقد استدار لها تامر وحده، علماً أن كاظم أكد انه كان في نيته أن يلتف بكرسيه في اللحظة الأخيرة لولا سبقه تامر إلى ذلك، فضمن أن المشتركة ستنضم إلى المنافسة على اللقب. ورغم أنها لا تتجاوز 8 سنوات، فقد تسابق المدربون على الفوز بماريا قحطان من اليمن، التي أدت أغنية “بعاد كنتم” لمحمد عبد الوهاب. حيث استدار المدربون على التوالي وحاول كل منهم أن يقنعها على طريقته، لكنها كانت مصرة على الانضمام إلى فريق كاظم. ولم يحالف زياد محمد (13 سنة) من مصر الحظ باجتياز المرحلة الأولى، إذ غنى “على بالي” لشيرين عبد الوهاب، ولم يستدر له أي من المدربين.
بعد ذلك، أطل آدم الهداجي (14 سنة) من تونس، ليغني “Fallin” لأليشيا كيز (Alicia Keys)، وضمه تامر إلى فريقه، بعدما كان المدرب الوحيد الذي استدار له. وأدى زياد أمونة من سوريا أغنية “يا وردة الحب الصافي” للموسيقار محمد عبد الوهاب، بإحساس عال، فلفت انتباه المدربين الثلاثة واستداروا له بكراسيهم، قبل أن يختار الانضمام إلى فريق كاظم. وغنى التوأم زينة ولقاء علاء الدين من مصر، اللتان تبلغان 11 سنة من مصر، أغنية “ألو ألو احنا هنا” 
لشادية وفاتن حمامة، واستدار لهما كاظم فقط فضمهما إلى فريقه. وأدى زين عمار ابن العشر سنوات، من سوريا أغنية “أنا لحبيبي” للسيدة فيروز، فاستدارت له الكراسي الثلاثة واختار بدوه الانضمام إلى فريق نانسي، كما أطلق عليها لقب “جوهرة الفن” وسلمها صورة لها قام برسمها بنفسه تعبيراً عن محبته الكبيرة لها. ولم تتمكن جنى طومسون من مصر أن تحصد إعجاب أي من المدربين. أما سلمى صفوت (14 سنة) من مصر، أغنية “مين ده اللي نسيك” لنانسي عجرم، فاستدارت لها الكراسي الثلاثة، واختارت نانسي.
أما المفاجأة الكبرى في الحلقة، فكان يمان قصار (13 سنة) من سوريا، الذي غنى “جاءت معذبتي” لصباح فخري، بأداء محترف وواثق جداً، فاستدار له المدربون الثلاثة وحاول كل منهم اجتذابه إلى فريقه، لكنه عبر عن رغبته بالانضمام إلى فريق كاظم بغنائه جملة من إحدى أغاني القيصر. 


ومع نهاية الحلقة، يكون كاظم الساهر قد دخل المنافسة من أوسع أبوابها بضمه 4 مواهب إلى فريقه، هي ماريا قحطان، زياد أمونة، التوأم زينة ولقاء علاء الدين، ويمان قصّار. في وقت ضم كل من تامر ونانسي موهبتين فقط حيث فاز تامر بكل من نور وسام، وآدم الهداجي. وضمت نانسي إلى فريقها زين عمار، وسلمى صفوت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: