أدم وحواءعام

لا تستهين بغيرك


بقلم:مها صميده 




هناك الكثير من الرجال والشباب في هذا الزمن يقومون بأداء وظائف لا تليق بهم ولا تناسب تعليمهم أو مكانتهم الإجتماعية ‘ علي سبيل المثال هناك كثير من المهندسين والدكاترة وظيفتهم هي سائق تاكسي وهناك من يشتغل في هايبر ماركت أو عامل نقاشة او عمال لتجهيز الفيلات والعمارات والشقق او عامل ورشة صغيرة او أي مهنة بدائية ‘وهم لجأوا لتلك المهن لأنهم بحثوا كثيرا ولم يجدوا وظائف في مجال دراستهم وأنهم بعد تعب كل هذه السنين في الدراسة والمزاكرة فإنهم أصبحوا عمال لدي آخرون لا يمتلكون شهادات علمية وأن الناس يتعاملون معهم أنهم لا يمتلكون شهادات وهذا هو حال الكثير والكثير من الشباب وهناك من لا يجد أي وظيفة ويظل عاطل بدون عمل .



ولكن هناك مشكلة في مجتمعنا ويجب أن نعالجها وهي أن مجتمعنا لا يحترم من يمتلكون وظائف بسيطة مثل عامل النظافة الذي هو من وجهة نظري من أهم الوظائف في مجتمعنا لأننا بدونه سنعيش في مجتمع مليء بالقمامة ومنتشر فيها الأمراض والأوبئة ورغم كل ذلك نلاحظ أن هناك ناس يستحقرون عمال النظافة ويعاملونهم معاملة قاسية وأيضا مندوبين المبيعات ‘ العمال في محلات الملابس ‘ تجار الخضروات والفاكهة ‘ الحلاق ‘ السائق ‘ أو أي مهنة من المهن البدائية ‘ وهذة الوظائف يمارسها الكثير من الشباب الذين يمتلكون شهادات علمية من كليات قمة وانهم متفوقون .
فيجب علينا إحترام جميع المهن ومن يعملون بها لأن جميع المهن شريفة وأن الشغل ليس عيبا أو حرام ‘ وطالما أن الشخص يريد الإعتماد علي نفسه وأنه يسعي ويتوكل علي الله ويكسب رزقة بالحلال فهو أشرف وأفضل من كثير من الأغنياء أو العمال المرتشين أو من لا يتقنون أو يراعون الله في عملهم .
وأنهم رغم عملهم البسيط أفضل من الكثير من العاطلين الذين يعتمدون علي أهلهم في مصروفهم وأنهم لهم شأن في المجتمع ويساهمون في تطوره ونجاحه وأنهم يساهمون في مصروف منازلهم ويستطيعون أن يعلوا أسرهم وبذلك لن تضطر امهاتهم أو زوجاتهم من العمل والشقاء .
فأنت يا من تستحقر هؤلاء العمال إن لم تستطع ان تقدم لهم يد العون وأن تساهم في إيجاد فرص عمل تليق بهم فساهم في رفع معنوياتهم وشارك في إسعادهم والثناء بمجوداتهم حتي ولو بكلمه .
بعد كل ذلك ‘ هل ما زلت تستهين بهم ؟
هل ستبقي تعاملهم بقسوة ام أنك ستغير طريقك ؟؟
وقبل كل ذلك تذكر أنك من الممكن أن تكون مكانهم وهم مكانك في يوم من الأيام فسبحان مغير الأحوال …..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: