أدم وحواءعام

كلنا متشابهون

كتبت /ريناد عبدالحميد
كل إنسان يعتقد أنه يعانى اكثر من غيره او ان الله اختصه هو فقط ليبتليه اكثر من غيره ولكن الحقيقة غير ذلك فكلنا لدينا ابتلاءات وصراعات داخلية وخارجية ولكن تظل نعم الله علينا اكثر ورحمته اوسع والطافه الخفية تحيطنا فى كل مكان .
الله دائما يعطينا من كرمه ورزقه ولكن بحكمته التى يعلهمها الا هو او قد تظهر لنا فى بعض الأحيان .
فمثلا من يملك الصحة قد لا يملك المال 
ومن يملك المال قد لا يملك الولد والبنت
ومن يملك الولد والبنت ، قد لا يرزق حبهم وبرهم
ومن عاش في حضنِ والديه
قد لا يُرزق حياة زوجية مستقر
قد تكون الحياة الزوجية المستقرة بها زوج حنون ولكن لا يعرف كيف يحمل مسؤلية.
وقد يكون يحمل مسؤلية بيت واسرة و مهذبا خلوقا يشهد الناس بحسن خلقه ولكنه ليس لديه مال يكفى احتياجات اسرة.
وقد يكون مهذبا وكريما وحنونا ولكنه لا يعرف كيف يحب زوجته .
توجد أنماط وقصص وحكيات كثيرة بها المرض والصحة والغنى والفقر والحب والكره والحرمان والتشبع والحنية والقصوة.
فالنهاية كلنا نشبه بَعضُنَا البعض ولكن مع اختلافات حكمة الله فى اختيار الموقف والظروف لكل منا ومع اختلاف تقبلنا بقضاء الله وقدره.
“لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ”
دمتم صالحين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: