شعر وحكاياتعام

إلهي مالك الملك 


صائغ القوافي الشاعر 

فهد بن عبدالله الصويغ 
إلهي مالك الملك 
إله العالمين يارب ليتك بهداك تهدني
كيف ألقاك و بالمعاصي حنيت كاهلي
انا المذنب العاصي و ذنوبي تشدني
بعيد عنك مولاي وتشد وثاق كاحلي 
أبيت ليلي باكيآ مستغفرآ لكل ذنب
أعادني بعصيانك إلى العصر الجاهلي
رحماك ربي فأنت الرحيم الذي أرجوه 
وعن حالي يا عظيم لست بغافلي
أتوسل إليك ربي و دمع عيني تراه
أن تيمن كتابي يوم اللقاء وتكن عائلي 
أنا العبد الذي من الذنوب أتاك تائب
فلا تردني إليها فمثلك لا يرد سائلي
انت الإله العظيم ففيك وحدك الرجا
وانا العبد الذي لم أصن يومآ شمائلي 
أعود إليك باكيآ بدمع العين راجيآ 
فذنوبي قد أشعلت نيران مشاعلي
أنت السميع الذي ادعوه بلا وسيط 
وأنت الملك الذي أبعث ليه برسائلي
فتقبل إلهي توبة عبدآ أتاك مستغيث
فمن ذا الذي يغفرله إن لم تكن فاعلي
وحدك يا مالك الملك من كنت أرتجي 
فانت الذي بذكره تطهرت دواخلي
10-1-2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: