شعر وحكاياتعام

قنديلي بلا زيت




بقلمي : مهندس بركاات عبوة

أنا قد مت بالأمس
ودمعي بات لي كفنا
وماءا غاسلا جسدي 
وانقل خطوتي ثملا 
بلا هدف ولا سند
أسير بها
إلى الظلمات في لحدي
فقد غابت طيور الحب
وشمسي لم تعد شمسي
ولا قمرا يؤانسني
بليل قارس البرد
أضيع العطر من وردي
فأرخت سقمها كبدي
وقنديلي بلا زيت
يخفف وطأة السهد
وتدعوني إلى لقيا
أصدق ما بها الرؤيا 
وأفقد بعدها رشدي
أفيق بلحظة الذكرى
تحدثني بما قد كان
وان الحل بالنسيان
فأخبرها بما أوتيت
بأن الحل لا يأتي 
ولن يأتي
أعاصير تزلزلني
وتشعل في الهوى وجدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: