شعر وحكاياتعام

قال .. وقلت

بقلمي نجلاء فتحي عزب

قال 
أنت أغلى ما أقتنيت في حياتي لا تحرميني قربك 
قلت
وأنت أغلى عندي مما تظن فلا تحرمني أنت من بقائك.
قال
لم أعرف أحدا وأحببته إلا وضيعته بيدي وخائف عليكِ.
قلت
لا عليك فأنا معك رغما عنك ولن أضيعَ من بين يديك.
قال 
أنا أريدك أن تسمعيني وتشعري بي وتحتويني ولكن إذا تركتك لا تغضبي مني ، ولا تنهريني.
قلت
وما هذا الحب إذن ؟!
إذا كان آخره رحيل تبتعد عني تتركني وتجافيني.
قال 
هي مأساتي مع نفسي وربما أعود فانتظريني.
قلت 
ما بك ؟! فربما أسمعك وأجد حلاً فأنا لست صغيرة العمر فمن تجاربي أعطيك خلاصة تجربتي وسنيني.
قال
سأعود ولكن لا تحزني في البعد وعند إحتياجك لي ستجديني.
قلت
لا تقتلني بغيابك وتذبحني بحنيني تلك مصيبتي في الحياة
لا أقدر على الصبر وربما عندما تعود لا تجدني ولا تجد أنيني
قال .. سأعود 
قلت .. لن تعود
قال .. وعد
قلت .. والبعد
قال .. سيأتيكِ رد
والى الآن أنا بلا رد
وأنتظره يشرق
في كل يوم
و كل غد 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: